تليكسبريس _ برنامج ''محققون'' يثير ظاهرة العنف الجامعي وردود فعل العدل والإحسان
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 13 أبريل 2016 الساعة 13:14

برنامج "محققون" يثير ظاهرة العنف الجامعي وردود فعل العدل والإحسان



طلبة النهج الديمقراطي بموقع فاس


تلكسبريس- خاص

 

اثار برنامج خاص عن العنف في الجامعة بثته قناة ميدي آن تيفي، يوم 12 ابريل الجاري،  ردود فعل كثيرة ومتعددة، خصوصا من قبل الفصيل التابع لجماعة العدل والإحسان، وكذا الوزير لحسن الداودي..

 

حلقة برنامج "محققون"، الذي أعده طاقم شاب مهني ومتمكن وعلى رأسه الزميل سامي المودني، كان بحق برنامجا ناجحا كشف لأول مرة عن كنه الصراع الجامعي بين الفصائل المتقاتلة داخل الحرم الجامعي.

 

ولأول مرة تبث قناة مغربية أسرارا من داخل المعبد المحرم الذي ينتج العنف والتطرف، وسبق أن كان مسرحا للعديد من المعارك القاتلة، كانت تنتهي غالبا بوفاة غادرة.

 

الهجوم على حلقة برنامج "محقوقونّ، التي تطرقت إلى موضوع "العنف الجامعي..ظاهرة أم استثناء"، لم يكن من طرف شخص أو جهة واحدة بعينها، بل إختلط فيه الرسمي الحكومي بين الدعوي والمتطرف.

 

فالسيد لحسن الداودي، وزير التعليم العالي، اختار أن يرد عن طريق رسالة رسمية ورسائل مشفرة، وأخرى عن طريق الأذرع الإعلامية للحزب الذي ينتمي إليه..

 

ولم تقتصر الردود على الوزير الداودي بل طالت جماعة العدل والإحسان كذلك، حيث هاجم منير جوري، الكاتب العام لشبيبة الجماعة ، معد البرنامج ومقدمه الزميل سامي المودني.

 

ولأن الزميل سامي المودني صحافي متمكن وله دراية سياسية، فقد أفسح المجال لكل الردود والأطراف، أما أن يتم التهجم وإشعال النار على جنباته فهذا غير مقبول وننشر هنا رده على ذلك:

 

فوجئت اليوم بتدوينة للصديق منير جوري يتهم فيها كاتب هذه السطور بممارسة عنف رمزي ضد جماعة العدل والإحسان في حلقة من برنامج المحققون من إعدادي حول العنف الجامعي. الصديق منير اتهمني بشكل مباشر أنني ألصقت كل قبيح بالجماعة في برنامجي وأنني كنت منحازا ضدها.

 

 أولا طيلة فترة التحقيق لم أشر بأي حال من الأحوال إلى جماعة العدل والإحسان في تعليقي الذي أبقى مسؤولا عليه، اللهم إشارة إلى الجماعة وردت على لسان لحسن آيت الجيد على خلفية اغتيال بنعيسى آيت الجيد، والذي أشار إلى متابعة المتهم الوحيد المدان في هذه القضية ابتدائيا واستئنافيا وبالتالي ليس هناك أي مساس بقرينة البراءة والمنتمي لجماعة العدل والإحسان.

 

 كما ورد اسم الجماعة مرة ثانية على لسان الزميل العزيز يونس دافقير في إطار تحليل موضوعي عن دور التيارات السياسية داخل الجامعة اليوم.

 

 ثانيا الصديق منير اتهمنا بشكل مباشر أننا صادرنا حق الجماعة في الإدلاء برأيها ولم أمنحها حق الحديث في الحلقة، مع العلم أن أعضاء الجماعة يعلمون قبل غيرهم أن الإشكال قانوني بالأساس والقناة التي أنتمي اليها تخضع لقانون الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، ويعلمون أن جماعتهم محظورة قانونيا ويوم تسوى هذه الوضعية مع الدولة فبحكم القانون يجب علينا استضافتها في برامجنا التلفزيونية. القانون يجب علينا احترامه سواء اتفقنا معه أم لا.

 

 ثم هناك إشكال قانوني فوق هذا الإشكال إذا حل ملف الجماعة، ويتعلق بكيفية تعامل الإعلام السمعي البصري نفسه مع الجماعة، هل باعتبارها حزبا سياسيا كما هو الشأن بالنسبة إلى التيارات السياسية المقاطعة للمؤسسات على شاكلة حزب النهج الديمقراطي الذي كان حاضرا في البرنامج من خلال قطاعه الطلابي أم باعتبارها جمعية وكفى.

 

 ويبقى أحسن تعبير لهذا الوضع ما ورد على لسان عادل إمام في فيلم طيور الظلام عندما قال ''إحنا حزب مش عارف يبقى جماعة وانتو جماعة مش عارفة تبقى حزب''. أما الاتهامات الرخيصة الواردة في تدوينة الصديق منير جوري، الكاتب العام لشبيبة جماعة العدل والإحسان، والتي جاء فيها اتهام صريح بعدم المصداقية والموضوعية والخضوع لتعليمات معينة قصد إخفاء الحقائق، فلا يسعني سوى التأكيد على أن الحلقة مثار الجدل تحملت فيها مسؤوليتي كاملة ولم يمل علي أحد ما يجب علي فعله كما لم يسبق لي أن تلقيت تعليمات من أحد، ربما من تعود تلقي التعليمات الفوقية يعتقد أن الجميع يتلقى التعليمات ويقبل بها.

 

 للإشارة فإنني آثرت ألا أجيب على حائط الصديق منير جوري بحكم الاتهامات الحقيرة الواردة في التعاليق والتي تتهمني بالعمالة وزدي ياسين وتعاياشيت وما إلى ذلك من ترهات، والتي لو اتهم بها على حائطي أي شخص من جماعة العدل والإحسان لن أتردد في مسحها في الحين. على الأقل يشفع لي أني بقيت مدافعا عن مطالب حركة 20 فبراير في الوقت التي قرر فيها البعض النزول من سفينتها والتنكر لمطالب الشعب المغربي.





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تابعت البرنامج

roche

تابعت البرنامج في مدي 1 تفي
ما يقع في الجامعات شيء خطير
فيه عدة متدخلين
والضحية الطالب
يؤخد على غفوة من ما يجري
فيصبح ضحية لحسابات ضيقة
ايها الطالب
الجامعة لكي تبني مستقبلك فقط
لمادا تنجر الى مشاكل انت في غنا عنها
تضرب في عرضا الحائط مستقبلك
وتؤلم عائلتك التي تترجى خيرا منك
اقرا وتمم دراستك
وبعد مارس السياسة في المؤسسات
حتى لا تصبح ضحية بدون هوية

في 13 أبريل 2016 الساعة 30 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

طنجة: عضو من العدل والإحسان متورط في اختلاس واجبات الانخراط النقابي

مسرحية: العدل والإحسان تقول إن "المخزن" يضغط على أعضائها لينسحبوا منها

لهذا السبب تم اعتقال عضو من العدل والإحسان كان قادما من بلجيكا

العدل والإحسان فشلت في تأجيج الشارع فغيرت خطتها (+ فيديو)

جماعة العدل والإحسان تطرد صحافية وتمنعها من تغطية ندوتها العلنية

الإعفاء من المسؤولية حق للإدارة والعدل والإحسان تريد الركوب على الحدث من أجل الفوضى

تركيا تمنع قيادي بالعدل والإحسان من دخول أراضيها

من أجل الركوب على ظهر اليسار العدل والإحسان تلجأ الى التدليس بإسم دولة الإنسان

باب سبتة.. توقيف منشد العدل والإحسان رشيد غلام بسبب شيك بدون رصيد

فضيحة "هند زروق" أو الوجه الخفي لمواخير القطاع النسوي لجماعة العدل والإحسان





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا