تليكسبريس _ جماعة العدل والإحسان من الدعوة إلى الله إلى عش للشذوذ والسحاق وسرقة الأموال
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 16 أبريل 2016 الساعة 20:14

جماعة العدل والإحسان من الدعوة إلى الله إلى عش للشذوذ والسحاق وسرقة الأموال





حمو المعاشي

 

قال محمد عبادي، الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، "التدين الذي نفهمه في الإسلام وتكون لإمارة المؤمنين مهمة السهر عليه  هو نشر الفضيلة ومعاني الصدق والعدالة الاجتماعية والأمانة وحفظ الكليات الخمس والعدل في الحكم وفي القضاء وفي تقسيم الأرزاق عبر تكافؤ الفرص وحق الشعب جميعا في الثروة الوطنية ،وحفظ هذه الثروة من التبذير ومن التهريب بملايير الدولارات نحو عدة مناطق معلومة ومجهولة في العالم، واستقلالية المساجد عن السلطة وعن التيارات السياسية ومحاسبة الحاكمين ..فأين يتجلى هذا النموذج المغربي من هذا التدين؟ وأين نجاحه؟ وأين دور إمارة المؤمنين في رعايته ؟ أين حفظ مال الأمة؟ وأين حفظ العقل من المخدرات؟ وأين حفظ العرض من الفساد والإفساد  ؟ إذا كان يقصد بنجاح النموذج المغربي في التدين هو احتكار تدبير ما يسمى الشأن الديني وتكميم أفواه العلماء وتنميط المواعظ وخطب الجمعة وترهيب الخطباء ورعاية  "إمارة المؤمنين " لمهرجان موازين الذي تصرف عليه الملايير من قوت الشعب".

 

قبل أن نتحدث عن تمثل جماعة العدل والإحسان لهذه القيم، نريد أن نقول للعبادي، عضو الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين، إن العلم يقتضي أن تكون عارفا بأن "حفظ الكليات" الخمس هي من إبداع أبي إسحاق الشاطبي في كتابه الموافقات، ولكنك أيها الموتور لا تعرف أنه كتب مؤلفاته في ظل انهيار حكومات الأندلس، وكان يريد الحفاظ على ما يمكن الحفاظ عليه.

 

لو كان عبادي وفيا لشيخه فقط دون باقي عباد الله لعلم أن عبد السلام ياسين، مؤسس الجماعة، كتب عن مطالب الشريعة منتقدا صيغة الحفظ في كتابه نظرات في الفقه والتاريخ، ولو كان عبادي فعلا يؤمن بمقاصد الشريعة كما أصل لها الشاطبي رحمه الله لاعتبر ما يجري اليوم في المغرب هو من صميم مقاصد الشريعة، أليس من مقاصد الشريعة إقامة دولة العدل ورعاية مصالح المواطنين؟ أليس من مقاصد الشريعة ضمان قوت العباد من خلال المشاريع الكبرى، وحفظ الأمن والأمان؟ نعم ذلك من المقاصد الكبرى لكن الجماعة تفهم المقاصد برؤية القرون الوسطى.

 

جماعة العدل والإحسان التي لا يعجبها شيء، كان عليها أن تتمثل هذه القيم والسلوكات في مسارها اليومي. لكن الواقع يقول عكس ذلك، ويؤكد أن الجماعة تحولت من جماعة الدعوة إلى الله إلى عش للشذوذ الجنسي والسحاق وأكل أموال الناس بالباطل.

 

لقد تأكد أن الجماعة تضم في جنباتها العديد من المرضى النفسانيين، وكم من مرة تم ضبط حالات من الشذوذ بين أعضاء الجماعة والسحاق بين عضوات الجماعة، حيث تتحول اللقاءات إلى جولات من الاحتكاك بين الأفراد قصد تحقيق المتعة المحرمة.

 

وتعمل قيادة الجماعة على استغلال فقراء التنظيم ماديا، حيث يتم استخلاص مشاركات شهرية يستأثر بها الزعماء، وفي الجانب المالي حدث ولا حرج. فالعديد من أعضاء الجماعة متورطون في شيكات بدون رصيد.

 

هذه هي جماعة العدل والإحسان، التي تزعم أن قيم الدين غير محافظ عليها بالمغرب، وهي وكر لكل أنواع الشذوذ والسحاق وأكل أموال الناس بالباطل.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

طنجة: عضو من العدل والإحسان متورط في اختلاس واجبات الانخراط النقابي

مسرحية: العدل والإحسان تقول إن "المخزن" يضغط على أعضائها لينسحبوا منها

لهذا السبب تم اعتقال عضو من العدل والإحسان كان قادما من بلجيكا

العدل والإحسان فشلت في تأجيج الشارع فغيرت خطتها (+ فيديو)

جماعة العدل والإحسان تطرد صحافية وتمنعها من تغطية ندوتها العلنية

الإعفاء من المسؤولية حق للإدارة والعدل والإحسان تريد الركوب على الحدث من أجل الفوضى

تركيا تمنع قيادي بالعدل والإحسان من دخول أراضيها

من أجل الركوب على ظهر اليسار العدل والإحسان تلجأ الى التدليس بإسم دولة الإنسان

باب سبتة.. توقيف منشد العدل والإحسان رشيد غلام بسبب شيك بدون رصيد

فضيحة "هند زروق" أو الوجه الخفي لمواخير القطاع النسوي لجماعة العدل والإحسان





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا