تليكسبريس _ علي لمرابط تروتسكي يعمل في جريدة يمينية ويمد يده للمخابرات الأجنبية
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 16 غشت 2011 الساعة 35 : 13

علي لمرابط تروتسكي يعمل في جريدة يمينية ويمد يده للمخابرات الأجنبية





 

 

 

حميد الغازي

نشرت إحدى المواقع الإلكترونية حوارا مع علي دومان المعروف اختصارا بالمرابط، وكان يمكن التغاضي عنه لكن ادعاءات لمرابط البطولية تجعل من الضرورة لقمه حجرا في فمه، لكن نخشى أن يصبح الحجر مثقالا بدينار من كثرة عواء هذا الشخص، الذي لا يفهم في اللغة ولا في السياسة ولكن يتقن المشاكسة وقانون "خالف تعرف"، فوقائع التاريخ والمنطق تفند مزاعمه البلهاء كونه كان أول من طالب بنزع "القداسة" ناسيا أنه في المجال التداولي حتى وأن الدستور الجديد يقول باحترام شخص الملك فإنه لم يغير شيئا لأن الاحترام كما يفهمه المغاربة كابرا عن كابر يدخل باب القداسة والقداسة لا تعني غير الاحترام والتوقير ونحن نقدس المساجد والمقابر فهل نحن خاضعون لها ونعبدها أم نحترمها، ولكن لا حياة لمن تنادي فالمرابط في غيه لا يمكن أن يرجع إلى جادة الصواب.

 

ولا يمكن أن تجد لمزاعم علي لمرابط حدود، فهو يدعي في حواره أنه تروتسكي منذ طفولته، بمعنى أنه طفل مغتصب لأن الطفل من طبعه يلعب ويلهو قبل أن يبحث عن قناعات إيديولوجية، فهذه كذبة كبيرة أن يكون لمرابط تروتسكي منذ طفولته، لكن ما معنى أن يكون علي لمرابط شيوعيا تروتسكيا في كبره؟ هذه من المفارقات العجيبة، فالشيوعي الثوري التروتسكي علي لمرابط عميل لليمين الإسباني الذي شغله في الجريدة المعبرة عن توجهاته إيل موندو، وبالتالي فإن علي لمرابط شيوعي يعمل في جريدة يمينية عنصرية ويدافع ربما عن العدل والإحسان وبن لادن ويمد يده للمخابرات الأجنبية.

 

وادعى علي لمرابط أنه سابق بالخيرات على 20 فبراير، وهذا ادعاء لا دليل عليه، ولكن علي لمرابط ركب موجة الحركة مثلما فعلت العدل والإحسان والنهج الديمقراطي وقدم من مدريد ليشارك في المسيرات لأنه صدق مثل العديد من أمثاله، الذين أصابهم الخبل، ان الثورة على الأبواب وبالتالي عليهم أن يركبوا الخيل استعدادا لتولي المسؤوليات التي وعدوهم بها من الخارج، وكانوا يريدون أن يأتوا للسلطة على ظهر 20 فبراير.

 

فوجدنا كتيبة و جوقة من الإنتهازيين بدءا بأكبر لص في مجال العقار يسمى الشعبي الى أكبر لص في مجال الضرائب ونعني التازي صاحب ريشبوبد، ثم مجموعة من الشواذ امثال انوزلا، و بوعشرين، ونجيم وكلهم كانوا ينتظرون سقوط النظام، الطززززز 

 

وبعد أن ادعى علي لمرابط أن حديثه عن القداسة هو الذي كان وراء هجرته إلى إسبانيا والواقع أنه ذهب لاهثا وراء الإيبرية التي تزوجها هناك ومنحته جنسية إسبانية مضافة إلى الجنسية الفرنسية التي نالها يوم كان عاملا بقنصلية المغرب بباريس، ولأنه فشل في أن يكون ما اراد بعد طرده من سفارة المغرب بالأرجنتين بعد جرائم جنسية والاعتداء الجسدي على مواطنات من ذلك البلد، بعد ذلك ركب موجة السبق في المطالبة برفع القداسة ليعود مع أمواج 20 فبراير التي تحطمت على صخرة الواقع وتحطمت معها أحلام علي لمرابط.


ومن ترهات علي لمرابط أن يدعي أنه يفهم في السياسة ويطالب بالملكية البرلمانية الحقيقية، والملكية البرلمانية واحدة ليست هناك حقيقية ووهمية، ولكن نسينا أن علي لمرابط أسس منذ مدة جمهورية وهمية متحالفة مع جمهورية البوليساريو الافتراضية، وهو عاشق للبوليساريو من خلال صداقته مع التامك وزياراته المتكررة لتندوف، ورمال تندوف كانت هي سبب الطلاق بينه وبين رفيقه أبو بكر الجامعي عندما أجرى حوارا مع محمد عبد العزيز زعيم الجمهورية الافتراضية، فعلي لمرابط يجهل معنى الملكية البرلمانية وأسسها وكيف تشكلت تاريخيا، اما النموذج الذي طرحه علينا أي النموذج الإسباني فهو يعيش الآن مأزقا تاريخيا بعد أن ثار الشباب ضد هذا النموذج الذي رغم ظاهره الديمقراطي فإنه يخدم مصالح فئوية ضيقة لأحزاب سياسية فقط ولا يستفيد منها الشعب بتاتا.


ومما يستفاد من حوار علي لمرابط أنه ناكر الجميل عندما قال إنه لا توجد صحافة مستقلة بالمغرب وهي التي حياها يوم كانت تدافع عنه واليوم اتهم الجميع بيبع الماتش. يالها من سفالة.

 

وكنا سنحترم علي لمرابط لو أنه كان فعلا صحفيا صانها للحدث لكن أن يكون ألعوبة في يد صحفي آخر من أتفه خلق ألا وهو سمبريرو فهذا يعني أن الرجل لم يعد لديه ما يلوي عليه ولم يبق أمامه سوى الارتزاق.

 

 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وكالة الأنباء الإسبانية: البوليساريو تخسر معركة الكركرات

الانسحاب من الكركرات.. البوليساريو تنصاع لأمر مجلس الأمن الدولي

استنفار بتندوف تزامنا مع انسحاب مسلحي البوليساريو من الكركرات

الجزائر لأول مرة مسؤولة أمميا عن النزاع في الصحراء

مجلس الأمن يمهل البوليساريو شهرا للخروج من الكركرات وإلا سيستعمل أساليب أخرى

مجلس الأمن يطالب البوليساريو بالانسحاب فورا من الكركرات

شريط فيديو يفضح البوليساريو وعلاقتها بالجماعات الإرهابية في الساحل والصحراء

فيديوهات تكشف المعاملة الوحشية للنظام الجزائري مع اللاجئين السوريين

شهادات ناجين: إبراهيم غالي أطفأ السجائر في أجسادنا ومعتقلون تم شيّهم أحياء

شهادة صادمة : كنا نشرب بولنا عندما يشتد بنا العطش في معتقلات البوليساريو





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا