تليكسبريس _ ويكيليكس والمخابرات الأمريكية والعدالة والتنمية
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 08 شتنبر 2011 الساعة 13 : 17

ويكيليكس والمخابرات الأمريكية والعدالة والتنمية





 

 

موحى الأطلسي

عاد موقع ويكيليكس لنشر وثائق الخارجية الأمريكية حول المغرب، في عز الحراك السياسي واستعداد المغرب لإجراء أول انتخابات في ظل دستور جديد بميزة الدستور الثوري، ولابد بداية وقبل أن نطرح أي تساؤل حول توقيت تسريب هذه الوثائق ومصداقيتها وخلفيتها السياسية والجيوستراتيجة، من التأكيد على أن ويكيليكس ليس سوى الغطاء الإلكتروني للمخابرات الأمريكية وإلا هل يعقل أن يسرب جندي مغلوب على أمره مئات الآلاف من الوثائق؟

 

فلمصلحة من إذن تم تسريب بعض الوثائق؟ خصوصا تلك التي قالت إنها صادرة عن السفارة الأمريكية بالرباط عام 2005، حول الصورة التي يقدم بها الملك محمد السادس إسلاميي بلاده إلى الأمريكيين.

 

 والذين يعتبرهم كلهم، معتدلوهم ومتشددوهم، بأنهم ضد أمريكا. خلال الاجتماع بين الملك محمد السادس والسيناتور الجمهوري ريشارد لوكار بالقصر الملكي بمدينة تطوان يوم 19 غشت 2005.

 

وكان السناتور الأمريكي قد حضر للإجتماع مع الملك عقد الوساطة التي قام لإطلاق سراح آخر دفعة من أسرى الحرب من الجنود المغاربة لدى جبهة البوليساريو؟ وما علاقة ذلك برغبة أمريكا في أن يأخذ الإسلاميون بالمغرب رئاسة الحكومة؟ أليس ذلك مرتبطا بمحاولات أمريكا التحكم في المنطقة من خلال لعب كل الأوراق؟ وهل لذلك علاقة بما تم تسريبه سابقا بعلاقة المخابرات الأمريكية بالإسلاميين المغاربة وخصوصا عناصر من التوحيد والإصلاح والعدل والإحسان؟ وما قيمة تلك الوثيقة في بلد كان سباقا لإدماج الإسلاميين في الحياة السياسية مقابل قمعهم في بلدان أخرى؟

 

وبالجملة لماذا يحتفل ويكيليكس ومن خلاله المخابرات الأمريكية بالمغرب في وقت محدد ودقيق وانتقالي؟ وهل ترى أمريكا أن فرصتها الذهبية قد حلت للتحكم في المغرب من خلال عملائها الإسلاميين؟

 

فالغرض من تلك الوثائق، التي لا يمكن تصديقها لأن الديبلوماسية الأمريكية تعتمد مراسلات موجهة لأغراض معينة، هو إذكاء النزاع بين المؤسسة الملكية والإسلاميين في المغرب، لأن اللعبة في المغرب قد اتضحت حيث لم يعد فيها الإسلاميون فزاعة وإنما هم حزب كباقي الأحزاب لهم م لهم وعليهم ما عليهم والحكم الفيصل هو صناديق الاقتراع وبالتالي فإن التسريبات الأخيرة تريد دعم المحاولات المتكررة لبنكيران وأصدقاؤه لعقد صفقة مع الدولة يتولون فيها رئاسة الحكم بأي ثمن.

 

والسؤال المحرج لأصحاب التسريبات هو من سرب الوثائق الجديدة عن المغرب رغم أن صاحب الموقع لوسانج يوجد رهن الاعتقال؟ إنها طبعا المخابرات الأمريكية الداعمة للإسلاميين في المغرب وذلك بغرض إشعال نار الفتنة في المغرب، وهذه هي الخطة الجديدة للولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة العربية خصوصا مع دولة كالمغرب أولت اهتماما واسعا في الآونة الأخيرة للقدس الشريف، وبالتالي هي لا تريد تكرار سيناريوهات تؤدي فيها الثمن غاليا ولكن تختار الأقل ثمنا وكلفة ألا وهو التحكم عبر الريموت كنترول في الحكومات من خلال عملائها الإسلاميين، ولقد تمت ملاحظة الخط المفتوح بين واشنطن والإسلاميين المغاربة التي تحتضن رموزهم قصد التكوين وتجالس قادتهم في المقاهي والأماكن العمومية.


لقد استغلت أمريكا التحول في موقف الإسلاميين الذين لم تعد بالنسبة إليهم تمثل الاستكبار العالمي بل أصحبت أداة تحرر قصد التعامل في هذا الاتجاه وفرض عملائها بطريقة أو بأخرى.

 

فهذه التسريبات تدخل في سياق فرض الأمر الواقع حتى يتحكم الإسلاميون في دواليب الحكم والهدف من كل ذلك هو تلطيخ سمعة الدولة المغربية التي اختارت الشمال كعمق استراتيجي للتعاون الدولي من خلال حصولها على صفة الشريك من الدرجة الأولى أو الوضع المتقدم، ونظرا لحساسية موضوع الإسلاميين لدى الاتحاد الأوروربي فإن أمريكا تريد فرضهم بالقوة الإعلامية.

 

لقد كانت أمريكا تنتظر تغييرات غير طبيعية في المغرب وهي التي أصدرت سنة 2001 تقريرا عن انتفاضة اجتماعية سنة 2006 فتلقفها عبد السلام ياسين وحولها إلى رؤى ونبوءات باءت بالفشل، لأن أمريكا تسعى إلى زعزعة الأنظمة عبر ما تسميه الفوضى الخلاقة وأي انتخابات ديمقراطية لن تساهم في هذا المشروع وبالتالي فهي تسعى إلى إشعال نار الفتنة تحقيقا لمسعاها.

 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وكالة الأنباء الإسبانية: البوليساريو تخسر معركة الكركرات

الانسحاب من الكركرات.. البوليساريو تنصاع لأمر مجلس الأمن الدولي

استنفار بتندوف تزامنا مع انسحاب مسلحي البوليساريو من الكركرات

الجزائر لأول مرة مسؤولة أمميا عن النزاع في الصحراء

مجلس الأمن يمهل البوليساريو شهرا للخروج من الكركرات وإلا سيستعمل أساليب أخرى

مجلس الأمن يطالب البوليساريو بالانسحاب فورا من الكركرات

شريط فيديو يفضح البوليساريو وعلاقتها بالجماعات الإرهابية في الساحل والصحراء

فيديوهات تكشف المعاملة الوحشية للنظام الجزائري مع اللاجئين السوريين

شهادات ناجين: إبراهيم غالي أطفأ السجائر في أجسادنا ومعتقلون تم شيّهم أحياء

شهادة صادمة : كنا نشرب بولنا عندما يشتد بنا العطش في معتقلات البوليساريو





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا