تليكسبريس _ ميشيل دو كاستير أو الدمية الجديدة للنظام الجزائري ضد المغرب
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 6 دجنبر 2014 الساعة 14:23

ميشيل دو كاستير أو الدمية الجديدة للنظام الجزائري ضد المغرب



ميشيل دي كاستير لدى وصولها إلى مطار العيون يوم 6 غشت الماضي لإثارة الفوضى


عزيز الدادسي

 

وضعت ميشيل دو كاستير، المقربة من جبهة البوليساريو، شكاية لدى المحكمة العليا بباريس بتهمة الاحتجاز ضد الأجهزة الأمنية المغربية (دقة وحدة)، وتولت الدفاع عنها إنغير ميتون المحامية بمكتب جوزيف براهم الذي تولى الدفاع عن عادل لمطالسي والنعمة الأسفاري، اللذين وضعا بدورهما شكاية في فبراير الماضي ضد مسؤول أمني كبير.

 

وكانت ميشيل دو كاستير، قد حلت بالمغرب في العديد من المرات من أجل القيام بأعمال استفزازية، ومعروف عن دو كاستير أنها تترأس الجمعية الفرنسية للصداقة مع الشعوب، التي لا يوجد لها أي صديق غير جبهة البوليساريو، ومن موقعها في هذه الجمعية تقدم الدعم الدائم للانفصاليين.

 

لكن الذين يعرفون دو كاستير فإنها تسير عبر الأتوروت نحو الجزائر، فرحلة ذهاب تقابلها رحلة إياب وهكذا دواليك، وفي كل رحلة من الرحلات هناك هدايا وعطايا وتحويلات، والجزائر التي لا تعطي بالمجان فإنها تطلب مقابلا، الذي ليس سوى التشويش على المغرب.

 

مرة جاءت دو كاستير إلى مدينة العيون عبر مطار الحسن الأول، بنية تأجيج بعض الصحراويين الموالين لجبهة البوليساريو، فمنعها الأمن من الدخول نظرا لوجود قرار بمنعها من الدخول، ورغم قلة أدبها حيث حاولت استفزاز رجال الأمن، غير أن البوليسي الذي تكلف بها تعامل معها بلطف ولباقة، وشرح لها أنها شخص  "نون غراتا" أي غير مرغوب فيها بالعيون.

 

وقامت سلطات أمن المطار بحجز سيارة أجرة لها إلى أكادير كي تأخذ أول طائرة إلى باريس، وحجزت لها الدولة الفندق الذي لم يعجبها فتم تغييره. شخص غير مرغوب فيه ويتم معاملته بهذه الطريقة لا تقع في الكثير من البلدان الديمقراطية.

 

بعدها عادت إلى مدينة طنجة لتنضم إلى وقفة احتجاجية تضامنية مع وفاء شرف، المعتقلة اليسارية بتهمة الوشاية الكاذبة والتبليغ عن جريمة تعلم أنها غير موجودة، واعتبرت السلطة أن الوقفة غير قانونية فتم الاستماع إليها وإطلاق سراحها على الفور.

 

هذه هي تفاصيل الاحتجاز الذي من أجله قررت ميشيل رفع دعوى قضائية.





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- يا أخي

يا أخي

يا أخي أنتم من تعطون القيمة لهذا النوع من المرتزقة. فهذه السيدة غير معروفة وجمعيتها غير معروفة. فمثلا جمعية الرياضي ضعيفة من حيث قاعدتها حيث تستنجد ببعض اليساريين في بعض االجمعيات الدولية للبقاء في الحياة. لكن هل استطاعت استمالة دول بعينها؟ لا طبعا لأن الدول لها مخابرات وتعرف حيثيات تحركاث هته الجراتيم

في 06 دجنبر 2014 الساعة 58 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وكالة الأنباء الإسبانية: البوليساريو تخسر معركة الكركرات

الانسحاب من الكركرات.. البوليساريو تنصاع لأمر مجلس الأمن الدولي

استنفار بتندوف تزامنا مع انسحاب مسلحي البوليساريو من الكركرات

الجزائر لأول مرة مسؤولة أمميا عن النزاع في الصحراء

مجلس الأمن يمهل البوليساريو شهرا للخروج من الكركرات وإلا سيستعمل أساليب أخرى

مجلس الأمن يطالب البوليساريو بالانسحاب فورا من الكركرات

شريط فيديو يفضح البوليساريو وعلاقتها بالجماعات الإرهابية في الساحل والصحراء

فيديوهات تكشف المعاملة الوحشية للنظام الجزائري مع اللاجئين السوريين

شهادات ناجين: إبراهيم غالي أطفأ السجائر في أجسادنا ومعتقلون تم شيّهم أحياء

شهادة صادمة : كنا نشرب بولنا عندما يشتد بنا العطش في معتقلات البوليساريو





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا