تليكسبريس _ إسبانيا: كتاب يؤكد هجمات واحتجاز ''البوليساريو'' لصيادين إسبان في سبعينات وثمانينات القرن الماضي
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 3 فبراير 2015 الساعة 09:50

إسبانيا: كتاب يؤكد هجمات واحتجاز "البوليساريو" لصيادين إسبان في سبعينات وثمانينات القرن الماضي



السفير الإسباني السابق خوسيه كوينكا يتصفح مؤلفه :


تلكسبريس- متابعة

 

أكد دبلوماسي إسباني سابق في كتاب، صدر مؤخرا بإسبانيا، تورط ميليشيات "البوليساريو" في احتجاز وهجمات قاتلة ضد صيادين إسبان متم السبعينات وبداية الثمانينات من القرن الماضي، وهي الجرائم التي وصفها الضحايا ب"هجمات إرهابية".

 

وجاء هذا الكشف، الذي أكد مشاركة انفصاليي "البوليساريو" في اغتيال عدد من البحارة الكناريين والغاليسيين متم سنوات السبعينات وبداية الثمانينات، في الكتاب الجديد للسفير الإسباني السابق خوسيه كوينكا بعنوان "دي سواريث أ غورباتشوف، طيستمونيوس إي كونفيدينسياس دي أون إمباخدور"، (من سواريث  إلى غورباتشوف، شهادات واعترافات سفير)، الصادر بإسبانيا.


ويؤرخ هذا الكتاب لعمل الدبلوماسية الإسبانية فيما يتعلق بالقضايا التي تحظى باهتمام خاص من قبيل مشكل جبل طارق، ونزاع الصحراء، ووساطة إسبانيا في مفاوضات السلام بالشرق الأوسط، وجدل إسبانيا وحلف شمال الاطلسي، ونهاية الاتحاد السوفياتي.

 

وتولى كوينكا، على الخصوص، منصب سفير بلاده في كل من بلغاريا (1983)، والاتحاد السوفياتي (1986)، واليونان (1993)، وكندا (1999). كما عين في سنة 2004 مبعوثا خاصا للشؤون البيئية.

 

وأكد كوينكا أن من بين الأمور التي يحكي عنها لأول مرة في هذا الكتاب المفاوضات التي أجرتها مدريد مع قيادة "البوليساريو" في خريف 1980 بهدف الإفراج عن 38 صيادا اختطفوا في المياه الواقعة بين الصحراء وجزر الكناري.

 

وبحسب "الجمعية الكنارية لضحايا إرهاب البوليساريو"، التي تأسست سنة 2006 بلاس بالماس وترأستها أنخيليس بيدراثا، التي قتل والدها في اعتداء اقترفته سنة 1976 ميليشيات "البوليساريو" ضد مصنع فوسبوكراع، فإن 300 أسرة كنارية تأثرت من الهجمات الإرهابية التي اقترفتها ميليشيات "البوليساريو" ضد صيادين من الأرخبيل.

 

ومن بين اعتداءات هذه الفترة الاعتداء الذي استهدف سفينة الصيد الكنارية "كروث ديل مار" في نونبر 1978 وقتل فيه سبعة أشخاص ، بينهم طفل، وإغراق سفينة "مينسي دي أبونا"، عامين بعد ذلك، وعلى متنها 14 صيادا، والهجوم الذي استهدف سفينة "إل خوانيتو" في شتنبر 1985 والدورية الإسبانية "تاغوماغو" التي هبت لإنقاذها.

 

يذكر أنه بعد هذه الهجمات تم بإسبانيا تصنيف "البوليساريو" منظمة إرهابية مثلها مثل مجموعة "غرابو" و"إيتا"، كما تم طرد "ممثليها" من البلاد وفقا لقرار اتخذته الحكومة الاشتراكية التي كان يرأسها حينها فيليبي غونزاليس.

 

وطردت السلطات الاسبانية، عقب ذلك، ممثل الانفصاليين بمدريد أحمد البخاري وأغلقت مكاتبهم في إسبانيا في سنة 1985.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وكالة الأنباء الإسبانية: البوليساريو تخسر معركة الكركرات

الانسحاب من الكركرات.. البوليساريو تنصاع لأمر مجلس الأمن الدولي

استنفار بتندوف تزامنا مع انسحاب مسلحي البوليساريو من الكركرات

الجزائر لأول مرة مسؤولة أمميا عن النزاع في الصحراء

مجلس الأمن يمهل البوليساريو شهرا للخروج من الكركرات وإلا سيستعمل أساليب أخرى

مجلس الأمن يطالب البوليساريو بالانسحاب فورا من الكركرات

شريط فيديو يفضح البوليساريو وعلاقتها بالجماعات الإرهابية في الساحل والصحراء

فيديوهات تكشف المعاملة الوحشية للنظام الجزائري مع اللاجئين السوريين

شهادات ناجين: إبراهيم غالي أطفأ السجائر في أجسادنا ومعتقلون تم شيّهم أحياء

شهادة صادمة : كنا نشرب بولنا عندما يشتد بنا العطش في معتقلات البوليساريو





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا