تليكسبريس _ فشل النظام الجزائري في حل مشكل غرداية دفعه لتوجيه الأنظار نحو المغرب
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 16 يوليوز 2015 الساعة 15:31

فشل النظام الجزائري في حل مشكل غرداية دفعه لتوجيه الأنظار نحو المغرب





عزيز الدادسي

 

نظرا لفشلها في إيجاد أجوبة معقولة عن الصراع الطائفي في غرداية، حاولت الجزائر الهروب إلى الأمام من خلال إلصاق التهمة بالخارج وبدول مجاورة، وبذلك تحاول أن تغطي على عدم قدرتها بإثارة الانتباه حول المغرب الذي زعمت وسائل إعلام جزائرية أنه يهدد استقرار هذا البلد.

 

فتحت عنوان "هذا الجسد الغليظ المريض الذي يسمى الجزائر" كتب الكاتب الصحفي نعيم كمال في موقع "quid.ma" يقول إن الكلام الذي قاله عبد المالك سلال، الوزير الأول الجزائري، هو ما روجته وسائل الإعلام الجزائرية الذي قادت حملة ضد المغرب.

 

وفي نظر الكاتب فإن المواجهات بين الموزابيين والمالكيين بغرداية هو ما يقلق العسكر الجزائري مذكرا بأن الأحداث الأخيرة خلفت ما بين 25 و30 قتيلا، ولا يبدو في الأفق أن الأحداث ستقف عند ما وقع أخيرا.

 

وأوضح الكاتب أن تورط الجيش الجزائري في أحداث غرداية أصبح واضحا، ولا يمكن له أن يجد حلا لها، وأن الصراع الذي يحمل سمات طائفية له أبعاد أخرى تتعلق بالنفط والغاز.

 

ما ذهب إليه نعيم كمال هو ما أكد عليه صحفيون جزائريون حيث قال أحدهم كاتبا في موقع الجزائر فوكس إن "ما لا  يمكننا معاتبة المغرب عليه بشكل رسمي ، نقوم بتحميله المسؤولية عليه بشكل غير رسمي "، مضيفا أن "جارنا الغربي الذي تجمعه بالجزائر حرب باردة منذ عقود، متهم  باقتراف جميع الشرور".

 

 وسجل الموقع الإخباري أنه "ما لا يمكننا معاتبة المغرب عليه رسميا، نقوم  بتحميله المسؤولية عليه بشكل غير رسمي"، متسائلا عن "هذه الحجج الملموسة " التي  تورط المملكة في أحداث غرداية المأساوية .

 

وكتب الموقع "ما لا يمكن مؤاخذته عليه رسميا، يلقى به على عاتقه بشكل ضمني،  وغالبا ما يكون ذلك من خلال وسائل إعلام خاصة تحرض على الكراهية وعلى العنصرية"،  مشيرا إلى حالة قناة "النهار تي في" التي تقول إنها تتوفر على "أدلة ملموسة تؤكد"  تورط المغرب في المأساة التي تهز منطقة مزاب، دون أن تقوم مع ذلك ببثها.

 

وأشار الموقع إلى أنه "حتى الآن، فلا "النهار تي في" ولا السلطات الجزائرية  وعلى رأسها الوزير الأول عبد المالك سلال، لم تقدم أدنى تحقيق يؤكد هذه الاتهامات  الخطيرة جدا".

 

وقال إنه "يتم اتهام المغرب على جميع الأصعدة، باستغلال عناصر متطرفة،  وتمويل الدعاية الكاذبة، وتسليح الجماعات المتطرفة، إلخ".

 

وأعرب الموقع عن استيائه قائلا إنه "بدءا من لويزا حنون، الرئيسة الأبدية لحزب  العمال، التي تلوح بالمؤامرة القادمة من الخارج إلى عبد المالك سلال الذي اتهم  علانية بلدا صديقا، تروج الأخبار الأكثر تناقضا لتحديد هذا البلد الأجنبي الذي  يريد نشر الفوضى في منطقة مزاب. هذا البلد الذي يصفه وزيرنا الأول عمدا بالصديق،  والذي "يشيطنه" الرسميون، حسب ما ينقل عنهم في الغالب المتحدثون باسمهم، إلى درجة  يجعلون منه عدوا للجزائر، هو بطبيعة الحال المغرب".





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وكالة الأنباء الإسبانية: البوليساريو تخسر معركة الكركرات

الانسحاب من الكركرات.. البوليساريو تنصاع لأمر مجلس الأمن الدولي

استنفار بتندوف تزامنا مع انسحاب مسلحي البوليساريو من الكركرات

الجزائر لأول مرة مسؤولة أمميا عن النزاع في الصحراء

مجلس الأمن يمهل البوليساريو شهرا للخروج من الكركرات وإلا سيستعمل أساليب أخرى

مجلس الأمن يطالب البوليساريو بالانسحاب فورا من الكركرات

شريط فيديو يفضح البوليساريو وعلاقتها بالجماعات الإرهابية في الساحل والصحراء

فيديوهات تكشف المعاملة الوحشية للنظام الجزائري مع اللاجئين السوريين

شهادات ناجين: إبراهيم غالي أطفأ السجائر في أجسادنا ومعتقلون تم شيّهم أحياء

شهادة صادمة : كنا نشرب بولنا عندما يشتد بنا العطش في معتقلات البوليساريو





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا