تليكسبريس _ فاعلة جمعوية بتركيا: إبراهيم غالي جلاد على رأس كيان وهمي في اضمحلال
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 21 يوليوز 2016 الساعة 10:49

فاعلة جمعوية بتركيا: إبراهيم غالي جلاد على رأس كيان وهمي في اضمحلال





تلكسبريس- و م ع

 

أكدت مجيدة جرهومي رئيسة جمعية المغاربة المقيمين بتركيا أن قادة الجزائر أرادوا من خلال فرض إبراهيم غالي على رأس "البوليساريو"، تنصيب دمية متحركة حتى يواصلوا مناورتهم الدنيئة التي شرعوا في تنفيذها منذ أزيد من أربعة عقود ليشوهوا مسار التاريخ .

 

وأضافت أن هذا الشخص الملطخة أيديه بالدماء، صوت أسياده الذي أخرجته قيادات الجزائر من أدراجها عبر انتخابات صورية ، سيكون المنفذ المطيع للمناورات الخسيسة للاستخبارات الجزائرية.

 

وقالت إن سمعته تسبقه كجلاد وقف سنتي 1976 و1987 وراء جرائم شنيعة من خلال مهاجمة سفن صيد إسبانية في المياه المغربية وقتل 300 شخص.

 

ورأت الفاعلة الجمعوية أن تعيين هذا الشخص الخاضع للجزائر على رأس كيان وهمي في اضمحلال، يشكل أيضا رسالة للسكان المحتجزين في مخيمات العار والذين يعرفون سجله الدموي، رسالة مفادها أنه محكوم عليهم الاستمرار في العيش تحت سلطة الرعب والتزام صمت القبور خوفا من العقاب.

 

وأبرزت أنه من خلال تنصيب هذا المطلوب للعدالة إلى جانب مأجورين آخرين بقائمة اتهامات طويلة بارتكاب مذابح والتعذيب والاعتقال التعسفي والاختفاء القسري في حق مواطنين إسبان من أصول صحراوية ، فإن الهدف هو قمع أي احتجاج ورغبة في التغيير وبالتالي فإن آمال آلاف الصحراويين المحتجزين في جنوب غرب الجزائر قد تبخرت.

 

وأكدت أن نتيجة الانتخابات الصورية ذات المرشح الوحيد (93 بالمائة) تذكر بالنتائج التي أعلنتها ديكتاتوريات كان مآلها مزبلة التاريخ.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وكالة الأنباء الإسبانية: البوليساريو تخسر معركة الكركرات

الانسحاب من الكركرات.. البوليساريو تنصاع لأمر مجلس الأمن الدولي

استنفار بتندوف تزامنا مع انسحاب مسلحي البوليساريو من الكركرات

الجزائر لأول مرة مسؤولة أمميا عن النزاع في الصحراء

مجلس الأمن يمهل البوليساريو شهرا للخروج من الكركرات وإلا سيستعمل أساليب أخرى

مجلس الأمن يطالب البوليساريو بالانسحاب فورا من الكركرات

شريط فيديو يفضح البوليساريو وعلاقتها بالجماعات الإرهابية في الساحل والصحراء

فيديوهات تكشف المعاملة الوحشية للنظام الجزائري مع اللاجئين السوريين

شهادات ناجين: إبراهيم غالي أطفأ السجائر في أجسادنا ومعتقلون تم شيّهم أحياء

شهادة صادمة : كنا نشرب بولنا عندما يشتد بنا العطش في معتقلات البوليساريو





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا