تليكسبريس _ علي انوزلا ومرض ''المغربفوبيا'' المزمن
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 14 يونيو 2012 الساعة 58 : 13

علي انوزلا ومرض "المغربفوبيا" المزمن







موحى الاطلسي

 

ما الذي يريده علي انوزلا من وراء نشره لمقال يورد فيه وجهة نظر البوليساريو من قضية وحدتنا التي حسم فيها المغاربة منذ امد بعيد، وناصرتها دول ذات نفوذ وباع دولي طويل، واتبعت فيها الامم المتحدة حلا لم يرضي البوليساريو وسيدتها الجزائر وأذنابهم أمثال المتملق علي انوزلا.؟

 

قراءة المقال المعنون بــ "البوليساريو: المغرب سحب ثقته من روس للحيلولة دون زيارته للصحراء"، يفصح عن ما يختلج في نفس انوزلا ويدل على موقفه الذي يسير عكس رياح التغيير وما استجد في ملف الصحراء المغربية.

 

إن موقف علي من هذا الملف يتضح من خلال مقاله هذا، إذ ان ما يريد قوله صراحة هو ما قالته الشخصيات التي ادرج تصريحاتها في المقال ووضع كل مكنون عواطفه ومواقفه بين مزدوجتين، ليوهّم القارئ انه لا يقوم إلا بإدراج اقوال مسؤول جبهة البوليساريو ومواقف هذه الاخيرة بتجرد الصحافي المهني، إلا ان تركيزه على البوليساريو وعدم ادراجه لمواقف المغرب يوضح ان الامر لا يتعلق بمهنة الصحافة ولا "ستّة حمّص" كما نقول عندنا، بل هو اسلوب، يعرفه المحللون النفسانيون كثيرا، بحيث يستعيض الشخص المريض والمعقد بالآخرين للتعبير عن مواقفه التي تقضّ مضجعه، ومكبوتاته التي لا يستطيع التعبير عنها نظرا للخوف الذي يتملكه جراء عدم توازن شخصيته وإحساسه بالنّقص، وشخصيته المريضة المضطربة التي ليست لها الشجاعة في الاعلان عن سقامها للطبيب النفسي حتى يتخلص من دائه..

 

موقف علي انوزلا ليس هو الموقف الذي استقر عليه كافة المغاربة بل يسير في اتجاه الاطروحة الانفصالية إذ يمكن اعتباره بوقا لشرذمة البوليساريو و"الفم الذي بها تأكل الثوم"..

 

الله يعفو عليه ...وقولوا آمين





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الصحراء مغربية

abdou


الصحراء مغربية ابا عن جد وستبقى مغربية الى ان يرث الله الارض ومن عليها
وشعارنا الله الوطن الملك
ويسقط الخونة والمنملقين امثال انوزلا
والقافلة تسير والكلاب تنبح.

في 14 يونيو 2012 الساعة 51 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الصحراء مغربية

مغربية اصيلة

انا غنقول الله ياخد فيه الحق انزلا الشاذ بياع بلادو بدراهم الصحراء مغربية وستبقى مغربية شاء من شاء وكره من كره وليخسء هو وكل خائني هذا البلد العزيز

في 15 يونيو 2012 الساعة 50 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- idiologie danger

maroc

il faut controler l´ecrivaint des amazigh MS 3assad,ce monsieur est tres danger,il faut aussi cotroler pour qui il travaille et qui le paye,ce monsieur 3assad cherche de faire des problemes entre arab et amazigh,sur tous dans les universitees entre les etudiants arab et amazigh et sahraoua

في 16 يونيو 2012 الساعة 03 : 04

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- le peuple te jugera...

azizi

et dire que le droit a la .liberte d expression est une bonne chose;meme pour les traitres qui ont des intentions de vouloir transformer cette bonne terre marocaine en champs de guerre et de feu.il faut des lois pour stopper ce genre de type et qui sont devenus nombreux ces derniers temps.le maroc mr anouzla ;je veux dire mr la haine;ou le abdelaziz marakchi bis.les marocains sont tres attaches a leurs terres y compris ceux qui sont sous occupations de tes fournisseurs alger.se sont des vendus comme toi a travers notre histoire;qui ont ete a l origine de la perte de nos terres;et ont rendu l empire d antant de plus de 2.5 millions de kms 2 a un royaume de 700000km2. tu abآ uses de cette liberte;parce que tt simplement tu n es pas du genre qui la merite

في 15 يوليوز 2012 الساعة 33 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وكالة الأنباء الإسبانية: البوليساريو تخسر معركة الكركرات

الانسحاب من الكركرات.. البوليساريو تنصاع لأمر مجلس الأمن الدولي

استنفار بتندوف تزامنا مع انسحاب مسلحي البوليساريو من الكركرات

الجزائر لأول مرة مسؤولة أمميا عن النزاع في الصحراء

مجلس الأمن يمهل البوليساريو شهرا للخروج من الكركرات وإلا سيستعمل أساليب أخرى

مجلس الأمن يطالب البوليساريو بالانسحاب فورا من الكركرات

شريط فيديو يفضح البوليساريو وعلاقتها بالجماعات الإرهابية في الساحل والصحراء

فيديوهات تكشف المعاملة الوحشية للنظام الجزائري مع اللاجئين السوريين

شهادات ناجين: إبراهيم غالي أطفأ السجائر في أجسادنا ومعتقلون تم شيّهم أحياء

شهادة صادمة : كنا نشرب بولنا عندما يشتد بنا العطش في معتقلات البوليساريو





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا