تليكسبريس _ أكاديمي يوناني : الرئيس الجديد للبوليساريو جلاد ومغتصب
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 10 غشت 2016 الساعة 08:26

أكاديمي يوناني : الرئيس الجديد للبوليساريو جلاد ومغتصب





تلكسبريس- و م ع

 

قال الأكاديمي اليوناني نيكاكي ليغروس إن اختيار البوليساريو لإبراهيم غالي قائدا جديدا، والمعروف عنه أنه "جلاد ومغتصب"، يبين بكل وضوح طبيعته الدوغمائية المتحجرة والمتطرفة والمناوئة للديمقراطية.

 

وأضاف ليغروس في مقال نشره بموقعه الإليكتروني أن أي مدافع عن حقوق الإنسان "لن ينسى ملف إبراهيم غالي أمام المحكمة الوطنية وهي أعلى هيئة قضائية إسبانية، إذ وجهت له تهم التعذيب والاغتصاب غير أنه لم يمثل مطلقا للرد على تلك التهم، ببساطة لكونه فر الى الجزائر".

 

وقال ليغروس وهو أستاذ اللسانيات والاستراتيجيا والرياضيات بجامعتي أثينا وتراقيا ومدرسة البوليتكنيك بشانثي، إن الأمر يتعلق بدعاوي رفعت ضده بتهم "الاغتصاب والاعتداء الجنسي في حق الشابة خديجتو محمود محمد الزبير، والتعذيب في حق كل من الكبش محمد نافع والخرشي الحبيب والشويعر محمد مولود" مؤكدا أن "تلك الأعمال المشينة المرتكبة تمت في إطار تطبعه العبودية، مادام أن المحتجزين في مخيمات تندوف يعاملون بهذه الطريقة من أجل قمع كل إرادة في الانعتاق وأيضا ليضرب بهم المثل لترهيب باقي ساكنة المخيمات".

 

وأضاف ليغروس والذي يدرس أيضا الاستراتيجيا بمعهد الدفاع ومدرستي سلاح الجو والأمن القومي باليونان أن "البوليساريو باختياره لهذا الشخص قائدا يبين بكل وضوح طبيعته الدوغمائية المتحجرة والمتطرفة والمناوئة للديمقراطية. وبالموازاة مع ذلك يتبين أيضا ضعف تمثيلية البوليساريو في أوساط الساكنة الصحراوية. فاختيار خط متصلب لا ينشد السلم وله نوايا حربية لا يمكنه أن يقدم إشارة جيدة بالنسبة للمفاوضات الجارية. والأنكى أنه يظهر غياب إرادة لتسوية النزاع".

 

وختم مقاله بالتأكيد أنه " بصفات الجلاد والمغتصب فإن إبراهيم غالي لن يؤثر قيد أنملة في الحراك الديمقراطي، ومن الواضح بشكل كبير أن نقاط ضعف البوليساريو في تزايد مطرد، كما أن نقص العناصر يضطرها لاعتماد اختيارات متطرفة تفتقد لأي معنى، لكن ذلك أيضا دليل على التأثير الكبير الذي تخضع له والذي يفسر استمرارية هذا المشكل".

 

يذكر أن ما يطلق عليه بنزاع الصحراء المسماة "غربية" هو نزاع مفروض على المغرب من قبل الجزائر التي تمول وتحتضن فوق ترابها بتندوف حركة (البوليساريو) الانفصالية، التي تطالب بخلق دويلة وهمية في منطقة المغرب العربي، وهو مطلب يعيق كل جهود المجتمع الدولي من أجل اندماج اقتصادي وأمني إقليمي.





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ما خفي افضع

roche

ما خفي افضع
تندوف اصبحت سجن
واستبداد
وتسلط
ونرجع الى ما خفي اعظم
هو انهم يهددون المغرب بالحرب
لا افهم
هل ليس لدينا رجالا مرابطون في الحدود
ام هناك شيء اخر
مثل ممكن وجود اسلحة مهربة عبر الساحل
وهده الاسلحة مدمرة
يجب ان نعرف ما يجري في تندوف
تندوف التي اصبحت وكرا لكل خارح عن الطريق
وكدلك ممكن ان تكون خزانا للاسلحة
الفساد والتهريب والجنس و الاغتصاب بجميع الطرق موجود
مادام بوليزاريو و صنيعتها يهددون المغرب بالحرب
فارواحنا في خطر
ونناشد الامم المتحدة ان تبحت في الامرما هي السناريوهات الموجودة هناك



في 11 غشت 2016 الساعة 33 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وكالة الأنباء الإسبانية: البوليساريو تخسر معركة الكركرات

الانسحاب من الكركرات.. البوليساريو تنصاع لأمر مجلس الأمن الدولي

استنفار بتندوف تزامنا مع انسحاب مسلحي البوليساريو من الكركرات

الجزائر لأول مرة مسؤولة أمميا عن النزاع في الصحراء

مجلس الأمن يمهل البوليساريو شهرا للخروج من الكركرات وإلا سيستعمل أساليب أخرى

مجلس الأمن يطالب البوليساريو بالانسحاب فورا من الكركرات

شريط فيديو يفضح البوليساريو وعلاقتها بالجماعات الإرهابية في الساحل والصحراء

فيديوهات تكشف المعاملة الوحشية للنظام الجزائري مع اللاجئين السوريين

شهادات ناجين: إبراهيم غالي أطفأ السجائر في أجسادنا ومعتقلون تم شيّهم أحياء

شهادة صادمة : كنا نشرب بولنا عندما يشتد بنا العطش في معتقلات البوليساريو





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا