تليكسبريس _ انفصاليو البوليساريو يخشون طرد جمهوريتهم الوهمية من الاتحاد الافريقي بعد انضمام المغرب
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 16 غشت 2016 الساعة 16:02

انفصاليو البوليساريو يخشون طرد جمهوريتهم الوهمية من الاتحاد الافريقي بعد انضمام المغرب



الدمية الجديدة التي فرضها النظام الجزائري لتنفيذ مخططاته


بوحدو التودغي

 

تعيش قيادة ما يسمى بالبوليساريو في حيرة من امرها منذ الاعلان عن تقديم المغرب لطلب الانضمام للاتحاد الافريقي، خاصة ان هذا الطلب تم دعمه من طرف العديد من الاعضاء في المؤسسة الافريقية، الذين يطالبون زيادة على ذلك بطرد جمهورية الوهم العربي من الاتحاد في المستقبل القريب..

 

وأشارت بعض المصادر الصحفية المطلعة، ان هاتين الخطوتين (دعم طلب المغرب والمطالبة بطرد جمهورية الوهم)، تأخذهما قيادة البوليساريو، وعلى رأسها زعيمها-الدمية الجديد ابراهيم غالي، محمل الجد.

 

وفي محاولة فاشلة  لقطع الطريق امام المبادرة المغربية، التي دعمتها أكثر من ثلاثين دولة افريقية، ارسلت قيادة البوليساريو مبعوثيها إلى بعض الدول التي لا تزال تعترف بجمهورية الوهم العربي وذلك لتنيها على عدم توقيع الطلب المغربي القاضي بالانضمام إلى الاتحاد الفريقي وبالتالي طرد جمهورية الانفصاليين من المؤسسة الافريقية..

 

وفي هذا الاطار حل مبعوثو البوليساريو بكل من اثيوبيا واوغندا وموريتانيا لإقناع مسؤولي هذه البلدان بمعارضة أي تعديل قد يمس ميثاق الاتحاد الافريقي يمكن ان يسير في اتجاه امكانية طرد عضو من أعضاء المنظمة. وفيما لم تتسرب أي معلومات عن فحوى هذه المحادثاث، أفادت بعض المصادر الموريتانية ان رئيس هذه الاخيرة محمد عبد العزيز استجاب لطلب البوليساريو القاضي بفتح سفارة لجمهورية الوهم العربي بنواكشوط..

 

يشار ان ميثاق الاتحاد الافريقي في صيغته الحالية، لا ينص على طرد وإنما إمكانية تعليق عضوية أحد اعضائه في حالة اغتصاب السلطة والاستيلاء عليها بالقوة..

 

ويبدو ان جمهورية الوهم العربي، غير المعترف بها لا من طرف الامم المتحدة ولا من طرف الاتحاد الاوربي ولا من طرف أي منظمة أخرى سواء كانت جهوية او قارية، ستكون أول عضو يطاله الطرد من الاتحاد الافريقي مباشرة بعد تعديل ميثاق المنظمة..

 

ويتضح ان الامور تتجه نحو طرد البوليساريو، إذا علمنا ان مراجعة ميثاق االاتحاد الافريقي الذي اعتمد يوم 11 يوليوز 2000 بلومي عاصمة الطوغو، لا يتطلب سوى أصوات 36 دولة، اي ثلثي اعضاء الاتحاد الافريقي، ليتم تعديل هذا الميثاق..

 

ومباشرة بعد قبول طلب المغرب بالانضمام إلى الاتحاد الافريقي، والذي من المحتمل ان يحصل خلال القمة المقبلة التي ينتظر عقدها يومي 30 و 31 يناير 2017 باديس ابابا عاصمة اثيوبيا، لن يبقى للمغرب سوى إقناع 5 او 6 دول أخرى اعضاء الاتحاد الافريقي للبدء في مسطرة طرد  جمهورية الوهم العربي..وهذا هو ما تخشاه قيادة البوليساريو والديبلوماسيون في الجزائر الذين يبذلون قصارى جهدهم لمساندة الانفصاليين في مسعاهم..





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- يبدو واضحا تخبط بوليزاريو

roche

يبدو واضحا تخبط بوليزاريو
البارح القريد افاد خداد ان
المغرب اصبح منعزلا
ويسعى او باحرى انه يطلب من الافارقة ان يرجعوه الى
الاتحاد الافريقي
واليوم قول اخر بانهم خائفين من ان يطردهم الافارقة
هدا يبين ان الاراضي الافريقية بدات تضيق عليهم
ولا يبقى الا تكهنات
فيما البارحة يهددون المغرب بالحرب
اما يريدون طمس الامور
او يمتلكون اسلحة مدمرة
لان الان على يقين اصبحوا يعرفون حنكة رجالاتنا
واللهم لك الحمد و حفظهم الله
يمتلكون الحنكة الحربية و كوادر مرابطة لاي انتهاك
ولو اني كنت في مكان بوليزاريو لدخلت الى بلدي معزز و مكرم
لا مدلول ولا محاوز ومغرب في بلد الاخر
اما الجارة موريتانيا
يوم لك و يوم عليك
وتلك ايام نداولها بين الناس

في 16 غشت 2016 الساعة 48 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وكالة الأنباء الإسبانية: البوليساريو تخسر معركة الكركرات

الانسحاب من الكركرات.. البوليساريو تنصاع لأمر مجلس الأمن الدولي

استنفار بتندوف تزامنا مع انسحاب مسلحي البوليساريو من الكركرات

الجزائر لأول مرة مسؤولة أمميا عن النزاع في الصحراء

مجلس الأمن يمهل البوليساريو شهرا للخروج من الكركرات وإلا سيستعمل أساليب أخرى

مجلس الأمن يطالب البوليساريو بالانسحاب فورا من الكركرات

شريط فيديو يفضح البوليساريو وعلاقتها بالجماعات الإرهابية في الساحل والصحراء

فيديوهات تكشف المعاملة الوحشية للنظام الجزائري مع اللاجئين السوريين

شهادات ناجين: إبراهيم غالي أطفأ السجائر في أجسادنا ومعتقلون تم شيّهم أحياء

شهادة صادمة : كنا نشرب بولنا عندما يشتد بنا العطش في معتقلات البوليساريو





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا