تليكسبريس _ زينب الغزوي من إفطار رمضان الى الخيانة العظمى
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 01 يوليوز 2011 الساعة 38 : 12

زينب الغزوي من إفطار رمضان الى الخيانة العظمى





 

 

عزيز الدادسي

هل تتذكرون هذه السيدة الماثلة  أمامكم في هذه الصورة، بلاشك تعرفونها حق المعرفة ما دام هي الوحيدة من تجرأت على إفطار رمضان في واضحة النهار مع بعض المخنثين من أصحابها خلال شهر الصيام في العام الماضي.

 

هذه هي زينب الغزوي وتسمى كذلك "حرودة" نظرا لجمال هيئتها وعظمة خلقتها و"العياد بالله".

 

إن اللعنة تنزل على الغزوي كل يوم وليلة ليس لأنها تفطر رمضان فحسب وإنما لكونها إتجهت الى خندق آخر أكثر خطورة على سلامة البلاد والعباد، وهي أنها أصبحت تحرر تقارير عن بلادها وهي بذلك تضع نفسها في مأزق خطير قد يعصف بها وبمن يمشيها من بعيد ضد مصالح بلادها العليا.

 

السيدة الغزوي ولو أنها سيدة بدون زوج، لأننا لايمكن ان نقول عنها آنسة فهي تعي جيدا أن الآنسة لها وزنها في اللغة كما في قاموس الشرع، فهي إن تخطت محاكمة إفطار رمضان السنة الماضية فن تتخطى مستقبلا محاكمة عادلة عن خيانتها للوطن.

 

السيدة الغزوي تعرف جيدا ما نقول، ونحذرها من الإستمرار في عملها الخطير، وإن هي استمرت في شغل الإستخبار كانت لها المحاكمة بالدلائل الدامغة.

نرجو ان تترجموا للغزوي هذا الكلام الى الفرنسية التي تجيد الكتابة بها حتى تعي خطورة ما تقوم به.

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وكالة الأنباء الإسبانية: البوليساريو تخسر معركة الكركرات

الانسحاب من الكركرات.. البوليساريو تنصاع لأمر مجلس الأمن الدولي

استنفار بتندوف تزامنا مع انسحاب مسلحي البوليساريو من الكركرات

الجزائر لأول مرة مسؤولة أمميا عن النزاع في الصحراء

مجلس الأمن يمهل البوليساريو شهرا للخروج من الكركرات وإلا سيستعمل أساليب أخرى

مجلس الأمن يطالب البوليساريو بالانسحاب فورا من الكركرات

شريط فيديو يفضح البوليساريو وعلاقتها بالجماعات الإرهابية في الساحل والصحراء

فيديوهات تكشف المعاملة الوحشية للنظام الجزائري مع اللاجئين السوريين

شهادات ناجين: إبراهيم غالي أطفأ السجائر في أجسادنا ومعتقلون تم شيّهم أحياء

شهادة صادمة : كنا نشرب بولنا عندما يشتد بنا العطش في معتقلات البوليساريو





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا