تليكسبريس _ احتجاجات جماهيرية عارمة في زيمبابوي من أجل الإطاحة بأقدم ديكتاتور في تاريخ البشرية
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 21 نونبر 2016 الساعة 19:56

احتجاجات جماهيرية عارمة في زيمبابوي من أجل الإطاحة بأقدم ديكتاتور في تاريخ البشرية





تليكسبريس – متابعة

تعرف زيمبابوي منذ خمسة أشهر احتجاجات متتالية ضد روبرت موغابي، البالغ من العمر 92 سنة والذي يحكم منذ ثلاثين سنة، وتسعى هذه الاحتجاجات إلى الإطاحة بأقدم دكتاتور في تاريخ البشرية، والذي ما زال متمسكا بالسلطة ويسعى إلى الحكم لأكبر فترة زمنية ممكنة رغم أنه لم يعد قادرا على المشي بشكل طبيعي.

 

وفي تحد للاحتجاجات قال موغابي إنه لن يتقاعد نزولا عند رغبة المعارضة وفئات الشعب، وأضاف موغابي خلال لقاء مع الجنود القدامى الذين شاركوا في حرب استقلال زيمبابوي: "إذا كنت ارتكب أخطاء، فيجب أن تقولوا لي إنني أخطأت وسأرحل".

 

وتسبب الوضع الاقتصادي السيء في هذه البلاد الإفريقية والناتج عن الفساد المستشري في الدوائر الحكومية في اندلاع موجة من الاحتجاجات العارمة التي تعم البلاد منذ مدة عازمة على عدم التوقف حتى الإطاحة بموغابي.

 

ووصل موغابي إلى السلطة سنة 1987 وما زال مصرا على الترشح للرئاسة سنة 2018.

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وكالة الأنباء الإسبانية: البوليساريو تخسر معركة الكركرات

الانسحاب من الكركرات.. البوليساريو تنصاع لأمر مجلس الأمن الدولي

استنفار بتندوف تزامنا مع انسحاب مسلحي البوليساريو من الكركرات

الجزائر لأول مرة مسؤولة أمميا عن النزاع في الصحراء

مجلس الأمن يمهل البوليساريو شهرا للخروج من الكركرات وإلا سيستعمل أساليب أخرى

مجلس الأمن يطالب البوليساريو بالانسحاب فورا من الكركرات

شريط فيديو يفضح البوليساريو وعلاقتها بالجماعات الإرهابية في الساحل والصحراء

فيديوهات تكشف المعاملة الوحشية للنظام الجزائري مع اللاجئين السوريين

شهادات ناجين: إبراهيم غالي أطفأ السجائر في أجسادنا ومعتقلون تم شيّهم أحياء

شهادة صادمة : كنا نشرب بولنا عندما يشتد بنا العطش في معتقلات البوليساريو





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا