تليكسبريس _ الغشاش علي لمرابط يتحدث عن الغش في الدستور
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 02 يوليوز 2011 الساعة 58 : 13

الغشاش علي لمرابط يتحدث عن الغش في الدستور







محمد عروي

علي لمرابط لا يستحيي من نفسه لهذا فهو يكتب ما يشاء، لكن الذي باع وطنه مقابل دراهم معدودة يأخذها من أسياده الإسبان المعادين للمغرب والمخابرات الجزائرية، فهو مستعد لبيع ضميره ومهنته وربما أشياء ثمينة لدى المغاربة ومنها العرض، وقد أكثر هذه الأيام النباح مثل كلب مسعور، فكل مرة يطلع بنكتة جديدة ومضحكة.


ومن أجمل ما أبدع علي لمرابط، الجمهوري على قد حسابه البنكي، هذا الادعاء المضحك وهو أنه وقع غش في بنود الدستور وكأنه في امتحان لشهادة الابتدائي تقدم إليه تلميذ لم يستوعب دروسه، والواقع أن الدستور المغربي الحالي من أعقد الدساتير من حيث مساطير الإنجاز والاستماع، فهل هذه الأحزاب السياسية التي شاركت في الصياغة عبر آلية التتبع والتشاور وكل هذه النقابات، بمن فيها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل التي قاطعت الاستفتاء، والجمعيات المدنية من المغفلين في الأرض ويمكن أن يتم استغفالهم وتمرير بنود بعد أن يتم قصها.


ويعتبر علي لمرابط كبير الغشاشين فهو الذي كان ينقل مواد الزملاء بعد أن يترجمها دون أن يذكر المصدر، وهو كبير الغشاشين لأنه صحفي كان يزعم أنه معارض شرس.

إنها نكتة الصيف فاستمتعوا في الغذ مع علي لمرابط.

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وكالة الأنباء الإسبانية: البوليساريو تخسر معركة الكركرات

الانسحاب من الكركرات.. البوليساريو تنصاع لأمر مجلس الأمن الدولي

استنفار بتندوف تزامنا مع انسحاب مسلحي البوليساريو من الكركرات

الجزائر لأول مرة مسؤولة أمميا عن النزاع في الصحراء

مجلس الأمن يمهل البوليساريو شهرا للخروج من الكركرات وإلا سيستعمل أساليب أخرى

مجلس الأمن يطالب البوليساريو بالانسحاب فورا من الكركرات

شريط فيديو يفضح البوليساريو وعلاقتها بالجماعات الإرهابية في الساحل والصحراء

فيديوهات تكشف المعاملة الوحشية للنظام الجزائري مع اللاجئين السوريين

شهادات ناجين: إبراهيم غالي أطفأ السجائر في أجسادنا ومعتقلون تم شيّهم أحياء

شهادة صادمة : كنا نشرب بولنا عندما يشتد بنا العطش في معتقلات البوليساريو





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا