تليكسبريس _ انوزلا مبدع رديء لقصص الخيال وصوته مثل صوت الكلاب
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 25 غشت 2012 الساعة 54 : 12

انوزلا مبدع رديء لقصص الخيال وصوته مثل صوت الكلاب





 

 

 

 

عزيز الدادسي

 

عندما يتكلم علي أنوزلا يمكن أن تفرق صوته بصوت الكلاب لكثرة الشبه بينهما رغم الاختلاف في الوفاء، فالكلب وفي كما هو معروف في حين أن أنوزلا واحد من الخونة وليس له وفاء سوى لمن يدفع الثمن حتى لو كان عدوا. وله رائحتان كريهتان واحدة تخرج من فمه والأخرى من خلفه وكأني به يجد بينهما لذة لا تقاوم.

 

فما أن ينتهي علي أنوزلا من الكذب على المغرب والمغاربة وبيع المقالات للمخابرات الجزائرية وجبهة البوليساريو وما إن ينتهي من تدبيج إنشاءات ساذجة حول حفل البيعة والولاء حتى يعود مرة أخرى للحديث عن استمرار التعذيب في المغرب.

 

فالمغرب الذي لا يراه أنوزلا إلا بمؤخرته وبمقدار ما يقضي وطره، قطع كليا مع الماضي الذي دفناه دفنا مع هيئة جبر الضرر وهيئة الإنصاف والمصالحة والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ومنح الجمعيات الحقوقية وضعا اعتباريا ودسترة هيئة الوسيط والمندوبية الوزارية لحقوق الإنسان، فكل هذا المسار جاء للاعتراف بأخطاء الماضي ومصالحة المغاربة مع تاريخهم من أجل الانطلاق من جديد وبدء معركة أخرى، معركة الديمقراطية وحقوق الإنسان والتنمية البشرية وتأهيل الأرض والإنسان.

 

فمن أفدح نماذج التأريخ هو الاعتماد على خبر الآحاد، وهي قاعدة يعرفها المحدثون والفقهاء، فلا يمكن أن نستخرج أحكاما من رواية رواها شخص واحد لأنها رواية مهزوزة. فكيف يمكن أن نحكم على مغرب بأكمله من خلال رواية شخص ينتمي لحركة 20 فبراير ادعى أنه تعرض للتعذيب؟ كيف يمكن اعتبار هذه الرواية دليلا على استمرار التعذيب في المغرب؟ فهذا دليل فاسد حسب المناطقة ولا يمكن اعتباره بلغة الصنايعية لكن أنوزلا ليس له في الحاجات المذكورة.

 

يقول الأصوليون "الحكم على الشيء فرع عن تصوره"، فأنوزلا يتصور المغرب وفق هواه وهوى أسياده وبالتالي فإنه لا يرى فيه إلا الضباب. يتصور أنوزلا مغربا للفوضى وعدم الاستقرار وبالتالي فإنه يحكم عليه بأنه بلاد القمع والتعذيب.

 

لكن لا تنتظروا من علي أنوزلا أ، يكتب عن المغرب حتى لو أصبح جنة، سوى أنه جهنم. لأن الرجل يبحث عن إرضاء نفسه ونزواته ويبحث عن المال من أية جهة كانت.

 

لماذا لا يعتمد أنوزلا شهادات أخرى مناقضة ومتواترة ومن جهات مختلفة وليست حكومية بل معارضة أحيانا ولماذا لا يقرأ تقارير المنظمات الحقوقية التي تميزت بمهنيتها في معالجة موضوع حقوق الإنسان؟





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وكالة الأنباء الإسبانية: البوليساريو تخسر معركة الكركرات

الانسحاب من الكركرات.. البوليساريو تنصاع لأمر مجلس الأمن الدولي

استنفار بتندوف تزامنا مع انسحاب مسلحي البوليساريو من الكركرات

الجزائر لأول مرة مسؤولة أمميا عن النزاع في الصحراء

مجلس الأمن يمهل البوليساريو شهرا للخروج من الكركرات وإلا سيستعمل أساليب أخرى

مجلس الأمن يطالب البوليساريو بالانسحاب فورا من الكركرات

شريط فيديو يفضح البوليساريو وعلاقتها بالجماعات الإرهابية في الساحل والصحراء

فيديوهات تكشف المعاملة الوحشية للنظام الجزائري مع اللاجئين السوريين

شهادات ناجين: إبراهيم غالي أطفأ السجائر في أجسادنا ومعتقلون تم شيّهم أحياء

شهادة صادمة : كنا نشرب بولنا عندما يشتد بنا العطش في معتقلات البوليساريو





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا