تليكسبريس _ هــذه هــي الجهــات التــي تخلــق أكبر حصــة مــن الثــروة فــي المغــرب
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 8 شتنبر 2015 الساعة 11:57

هــذه هــي الجهــات التــي تخلــق أكبر حصــة مــن الثــروة فــي المغــرب



جهة الدار البيضاء الكبرى تتصدر الجهات ب 23,4 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي


تلكسبريس- متابعة

 

تمكنت أربع جهات من خلق أزيد من نصف الثروة الوطنية في عام 2013 ، أي ما يعادل 51,2 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي بالقيمة، وذلك حسب ما أفادت به المندوبية السامية للتخطيط أمس الاثنين.

 

ويتعلق الأمر ، حسب مذكرة للمندوبية تتعلق بالحسابات الجهوية لسنة 2013،  بجهات الدار البيضاء الكبرى ب 23,4 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي، والرباط سلا زمور زعير (11,6 في المائة)، وطنجة تطوان ( 8,5 في المائة )، وسوس ماسة درعة (7,7 في المائة).

 

وساهمت أربع جهات أخرى، تضيف ذات المذكرة، بما يزيد قليلا عن الربع (26,4 في المائة) من الناتج الداخلي الإجمالي. ويتعلق الأمر بجهات مراكش تانسيفت الحوز ب (7,4 في المائة)، والشاوية ورديغة (6,9 في المائة)، ودكالة عبدة (6,7 في المائة) ومكناس تافيلالت (5,4 في المائة).

 

وأشارت مذكرة المندوبية السامية للتخطيط إلى أن الجهات المتبقية ساهمت ب 22,2 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي. ويتعلق الأمر بالجهة الشرقية (4,7 في المائة)، والغرب شراردة بني حسن (4,1 في المائة)، والجهات الجنوبية الثلاث (4 في المائة)، وفاس بولمان (3,9 في المائة)، وتازة الحسيمة تاونات وتادلة أزيلال (2,7 في المائة لكل جهة).

 

وسجلت سبع جهات، حسب المندوبية السامية للتخطيط، معدلات نمو من الناتج الداخلي الإجمالي بالقيمة أعلى من المعدل الوطني (6,3 في المائة). ويتعلق الأمر بكل من جهات دكالة عبدة (18,8 في المائة)، وسوس ماسة درعة (13,6 في المائة )، وطنجة تطوان (12,2 في المائة)، والغرب شراردة بني حسن ب (11,2 في المائة)، والجهة الشرقية (10,8 في المائة)، وتادلة أزيلال (10,4 في المائة)، والدار البيضاء الكبرى (8,4 في المائة).

 

ومن جهة أخرى، أوضحت المذكرة أن جهة مراكش تانسيفت الحوز حققت نفس معدل النمو الوطني (6,3 في المائة )، مبرزة أن جهتين أظهرتا وتيرة نمو إيجابية، لكنها أقل من المعدل الوطني. ويتعلق الأمر بكل من جهتي فاس بولمان (4,2 في المائة) ومكناس تافيلالت (3,5 في المائة).

 

وبالمقابل، تضيف المندوبية، عرفت جهات الشاوية - ورديغة، والرباط - سلا - زمور- زعير، والجهات الجنوبية الثلاث، وجهة تازة - الحسيمة - تاونات، معدلات نمو سلبية بلغت على التوالي (2,7- في المائة)، و(3,8- في المائة)، و(1,1- في المائة) و(0,2- في المائة).

 

وخلصت إلى أن التطورات المتباينة للناتج الداخلي الإجمالي قد أسفرت عن اتساع الفوارق بين الجهات على مستوى خلق الثروة. وهكذا، استقر متوسط الفارق المطلق بين الناتج الداخلي الإجمالي لمختلف الجهات ومتوسط الناتج الداخلي الإجمالي الجهوي في 29,6 مليار درهم سنة 2013 عوض 28,1 مليار درهم سنة من قبل.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

المغرب قوة اقتصادية مدعوة إلى القيام بدور ريادي في إفريقيا

المغرب أكثر البلدان الإفريقية جاذبية للاستثمار والجزائر في المراكز الأخيرة

"غلوبال بترول": أسعار النفط في المغرب الأغلى إقليميا

الاقتصاد الوطني اجتاز صدمات عنيفة في السنوات الاخيرة

المغرب يتطلع إلى بلوغ مليون وحدة لصناعة السيارات

شركة بريطانية تحصل على رخصة التنقيب عن النفط بمنطقة سبو

توقف الملاحة البحرية بين طنجة وطريفة بسبب الرياح القوية

أزمة خطيرة في الموانئ الإسبانية بسبب منافسة ميناء طنجة المتوسط

سوق المحروقات بالمغرب مرشحة للارتفاع بعد صعود أسعار النفط

انطلاق أولى الشحنات جني الدلاح من زاكورة إلى الأسواق الوطنية





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا