تليكسبريس _ اسبانيا توشح مريم بنصالح شقرون بوسام الصليب الأكبر للاستحقاق(+صور)
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 10 يناير 2017 الساعة 14:02

اسبانيا توشح مريم بنصالح شقرون بوسام الصليب الأكبر للاستحقاق(+صور)





  تلكسبريس- تصوير محسن الإدريسي مهدي

 

    


وشح سفير اسبانيا بالرباط، أمس الاثنين 09 يناير 2017، رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مريم بنصالح شقرون، بوسام الصليب الأكبر للاستحقاق المدني من درجة ضابط كبير، اعترافا بالعمل الذي تقوم به من أجل تعزيز العلاقات بين المغرب واسبانيا.

 

وتم توشيح بنصالح شقرون بهذا الوسام، من طرف سفير اسبانيا بالمغرب، ريكاردو دياز- هوشليتنر، باسم ملك اسبانيا، خلال حفل حضرته شخصيات من عالم السياسية والأعمال والدبلوماسية والفن والإعلام.

 

وقال دياز- هوشليتنر، في كلمة بالمناسبة، إن هذا التوشيح "المستحق" يعد تكريما لجهود والتزام رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب من أجل تطوير العلاقات التجارية بين البلدين، معربا عن امتنان بلاده لرئيسة الاتحاد على مساهمتها الفعالة في مأسسة التعاون بين أرباب العمل بالبلدين.

 

وأبرز دياز- هوشليتنر "عمق وتميز" العلاقات الاقتصادية والتجارية القائمة بين الرباط ومدريد، مشيرا إلى أن هذا الوسام يمثل أيضا تكريما للنسيج المقاولاتي بالمغرب، والذي يتطور بشكل دائم، ويساهم بشكل إيجابي في تعزيز روابط الشراكة بين البلدين.

 

من جهته، أشاد رئيس الاتحاد الإسباني للمنظمات المقاولاتية، خوان روسيل، بتوشيح رئيسة الاتحاد العام بهذا الوسام الذي يعد مكافأة مستحقة نظير العمل الذي تقوم به لفائدة تعزيز العلاقات الاقتصادية بين المغرب وإسبانيا.

 

وقال روسيل في كلمة تليت نيابة عنه، إن "السيدة بنصالح شقرون بذلت جهودا حثيثة من أجل تعزيز التفاهم وتوطيد العلاقات الثنائية"، مشيدا بالتعاون رفيع المستوى الذي يجمع بين الاتحاد الإسباني ونظيره المغربي.

 

وفي كلمة بالمناسبة، عبرت بنصالح شقرون عن "تقديرها العميق" لاسبانيا وللعاهل الإسباني لهذا التوشيح "الذي يكافئ عمل الفاعلين الاقتصاديين بكلا البلدين من أجل خلق قيمة مضافة"، مضيفة أنه تكريم "لكل من يعمل من أجل تعزيز الروابط الاقتصادية بين المغرب واسبانيا بفضل دعم صاحب الجلالة الملك محمد السادس"، مبرزة أن القطاع الخاص بالمغرب واسبانيا قطعا، خلال السنوات الأخيرة، أشواطا هامة نحو تعزيز الشراكة الثنائية خاصة من خلال إحداث المجلس الاقتصادي المغربي-الإسباني سنة 2013، قبل أن تخلص إلى أن البلدين ينفتحان على آفاق جديدة للتعاون، ومدعوان إلى العمل بشكل أكبر للمضي قدما في تعاونهما الاقتصادي.

 

 

يشار أن السيد عبد الإله التهاني، مدير الاتصال والعلاقات العامة بوزارة الاتصال، سبق له أن تسلم وسام الاستحقاق المدني للمملكة الاسبانية في حفل رسمي كبير أقيم، يوم 10 ماي 2016،  بمقر الإقامة الخاصة لسفير المملكة الإسبانية بالرباط. وذلك تقديرا لجهوده في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال الاعلام والاتصال. كما حصل على وسام الاستحقاق المدني للمملكة الاسبانية خلال الفترة الاخيرة كل من السيد نبيل الدغوغي المدير العام للتعاون متعدد الاطراف بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون قبل تعيينه سفيرا للمغرب في البرازيل وكذا السيدة لمياء الراضي مديرة التعاون الثقافي سابقا بوزارة الشؤون الخارجية والسفيرة الحالية للمملكة المغربية بكل من النرويج واسلاندا. حيث جرى تسليمهما خلال حفلين رسميين الوسام المذكور وذلك تقديرا لجهودهما في تعزيز التعاون بين المملكتين في شتى المجالات التي يشملها التعاون الديبلوماسي بين البلدين الجارين.

                

 

 

 

 

 

 

 

صور من حفل التوشيح

 


 

 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

المغرب قوة اقتصادية مدعوة إلى القيام بدور ريادي في إفريقيا

المغرب أكثر البلدان الإفريقية جاذبية للاستثمار والجزائر في المراكز الأخيرة

"غلوبال بترول": أسعار النفط في المغرب الأغلى إقليميا

الاقتصاد الوطني اجتاز صدمات عنيفة في السنوات الاخيرة

المغرب يتطلع إلى بلوغ مليون وحدة لصناعة السيارات

شركة بريطانية تحصل على رخصة التنقيب عن النفط بمنطقة سبو

توقف الملاحة البحرية بين طنجة وطريفة بسبب الرياح القوية

أزمة خطيرة في الموانئ الإسبانية بسبب منافسة ميناء طنجة المتوسط

سوق المحروقات بالمغرب مرشحة للارتفاع بعد صعود أسعار النفط

انطلاق أولى الشحنات جني الدلاح من زاكورة إلى الأسواق الوطنية





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا