تليكسبريس _ المواطن المغربي بين نار الأسعار وضنك العيش
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 19 شتنبر 2013 الساعة 11:03

المواطن المغربي بين نار الأسعار وضنك العيش





بقلم : رشيد بودزيز

 

لا تخفى على أحد أزمة ارتفاع أسعار المواد الضرورية الاستهلاكية التي باتت لا تخلوا حوارات الناس اليومية في مجالسهم الخاصة أو العامة من الحديث عنها، هي هموم ضاقت بها صدور المواطن المغربي خاصة تلك الطبقة الفقيرة التي تشكل النسبة الغالبة في بلدنا. أسعار لم تتحملها جيوب المواطن الذي يكد ويكدح للحصول على أدنى متطلبات الحياة المعيشية الضرورية، ولا فرق بين من يعمل في مؤسسة عامة أو خاصة بغض النظر عن الأجرة التي يتقاضاها، أما المواطن العاطل عن العمل لعلة أو غيرها، فأحواله في قمة الحرج والمشقة.

 

لقد بات هم المواطن والشغل الشاغل له هو توفير لقمة العيش الحلال لأسرته وهو يلحظ أن متطلبات الحياة تزداد يوما بعد آخر، وهناك فئة من الناس لا تدري إن كان المواطن المغربي يعاني من ارتفاع وغلاء في المعيشة وضيق ومشقة في تلبية قوت أبناءه... هل يا ترى عيشة القصور وشرب الكحول وأكل الكافيار ولحم الغزال والنوم على ريش النعام تنسيهم معاناته في ظل هذا الغلاء الفاحش .

 

في حين أن المغرب يتمتع بثروات طبيعية طائلة وهبها الله له من موقع جغرافي متميز بمنافذه على بحرين، وتنوع مناخه الذي يوفر له خصوصية انتاجية متنوعة على مدار العام، ويتوفر على مادة الفوسفاط التي تتميز بقيمتها في السوق الدولية، والأهمية التي أصبح يشكلها في دوران العجلة الطاقية العالمية، ويتوفر المكتب الشريف للفوسفاط على ازيد من 140 زبون بالقارات الخمس.

فلم يعد للمواطن المغربي سوى الهواء كسلعة مجانية، يخشى أن تُستغل حالة التلوث في إنتاج الدولة لسلعة (هواء نقي) كمنتوج ضروري ونقي ونضيف، يُباع للمواطن وبترخيص من وزارة الصحة.

 

هذا كله يقودنا للعديد من التساؤلات، أين هي ثروات بلادنا ؟ ومن المستفيد من زيادة الأسعار والدفع إلى استمرار ضنك المواطن؟ والى متى تستغل سياسة (استحمار المواطن المغربي) وطمسه في حقه المشروع ؟

 





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- نظرة نقدية

مريم

تعجبني رغبتك في تعبير عن واقعك لكن وجهات النضر لا تكفي حاول تدعيم مقالتك لتظفي مصداقية عليها

في 07 مارس 2014 الساعة 09 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

موقف روسيا من الصحراء.... هذا ماجناه علينا لسان بنكيران المتسلط وغير المسؤول

صلح الحديبية وفتح مكة وأخطار العدالة والتنمية على المغرب

تدوينة لنجلة بنكيران تكشف بكاء الأسرة وحسرتها على فقدان رئاسة الحكومة

هل من حظوظ لنجاح العثماني في مشاوراته لتشكيل الحكومة؟

جزائريون يسخرون من الانتخابات التشريعية المقبلة !!

كاتب جزائري: "ما أغبانا أصبحنا مسلوبي الإرادة أمام كمشة البوليساريو الإرهابية"

شرح بسيط للانسحاب أحادي الجانب من طرف المغرب من منطقة الكركرات

تحليل إخباري: ماذا يجري في الكركرات وما دوافع الجزائر في التصعيد؟

نجيب كومينة: هكذا عرفت امحمد بوستة واشتغلت إلى جانبه

بوستة السياسي والديبلوماسي الذي واجه بوتفليقة وصد رشاوى القذافي وانتصر للقضية الوطنية





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا