تليكسبريس _ سهـــيلة الريـــكي تســـائل بنكـــيران: هـــل أنت في مســــتوى المســـؤولية المنـــوطة بــك؟
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 3 دجنبر 2015 الساعة 20:04

سهـــيلة الريـــكي تســـائل بنكـــيران: هـــل أنت في مســــتوى المســـؤولية المنـــوطة بــك؟



بنكيران نهر وزيره في التربية والتكوين امام الملأ بسبب الفرنسية (ارشيف)


تليكسبريس- خاص

كتبت سهيلة الريكي، القيادية في حرب الأصالة والمعاصرة تدوينة قبل قليل على حائطها في الفيسبوك،  أثارت فيها أمرا مثيرا للغاية يخص عدم اكتراث السيد رئيس الحكومة بما يجري في الخفاء داخل حكومته، وذكرت الريكي بأحداث سابقة تذرع فيها بنكيران بعدم علمه بها.

 

 وأضافت أن مستشاري بنكيران أفتوا عليه أن يتظاهر بأنه "شاهد ما شافش حاجة" وكل وزرائه يخفون عليه أمورا، ويبدو أن هذا التكتيك ناجح حتى الآن، وسياسة الغميق مستمرة، وأصبح عاديا ومتداولا أن بنكيران لم يكن يعلم أن وزير ووزيرة في حكومته المحترمة على علاقة، حتى طلقت الوزيرة وخطبها الوزير، وبعدها طردا معا، ولم يكن يعلم أن التوقيع على ميزانية صندوق الدعم القروي من اختصاص وزير فلاحته، رغم توقيع بنكيران شخصيا، ولم يكن يعلم أن وزير تعليمه قرر فرنسة المواد العلمية إلا متأخرا، فنهره بالبرلمان وأمام الشهود.

 

وتضيف: "بنكيران لم يكن يعلم أن هناك مظاهرات لأسابيع بطنجة حتى أيقظه الملك من النوم وطلب منه التوجه إلى هناك، ومن المرجح أن مصائب كثيرة لا يعرفها بنكيران ...، فالمسكين محبوس وسط كتلة كبيرة من القطن الأبيض الناعم تمنعه من متابعة ما يجري حوله.

 

ومواظبته الدائمة على ارتياد الفيسبوك مضللة لأنه لا يتابع إلا ما يكتبه أنصاره وكتائبه ... وعندما يتابع وسائل الإعلام الأجنبية فلكي يطمئن على أحوال شقيقه الأكبر بتركيا ويعرف مصير إخوانه بمصر وقطر".

 

وتساءلت الريكي:" مسكين بنكيران.. كم من مرة سيضطر فيها لأن يقول لكم انه لم يكن يعلم ... انه لا يعلم يا سادة ... نعم لا يعلم أن المغاربة قد يصدقون كذبه بعض الوقت لكنهم أبدا لن يصدقوه طول الوقت".

 

وختمت الريكي التي تعد من صقور الاصالة والمعاصرة قولها: "وقت الحساب آت، ولن ينفعك وقتها حتى التظاهر بإصابتك بالزهايمر ... المغرب بحاجة لرئيس حكومة يتحمل مسؤولية القرارات التي يتخذها، ولا يتنصل منها كأي تلميذ مشاغب مستعد أن يلصق التهمة على رفيقه الذي يجلس في المقعد الذي يجاوره."

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

موقف روسيا من الصحراء.... هذا ماجناه علينا لسان بنكيران المتسلط وغير المسؤول

صلح الحديبية وفتح مكة وأخطار العدالة والتنمية على المغرب

تدوينة لنجلة بنكيران تكشف بكاء الأسرة وحسرتها على فقدان رئاسة الحكومة

هل من حظوظ لنجاح العثماني في مشاوراته لتشكيل الحكومة؟

جزائريون يسخرون من الانتخابات التشريعية المقبلة !!

كاتب جزائري: "ما أغبانا أصبحنا مسلوبي الإرادة أمام كمشة البوليساريو الإرهابية"

شرح بسيط للانسحاب أحادي الجانب من طرف المغرب من منطقة الكركرات

تحليل إخباري: ماذا يجري في الكركرات وما دوافع الجزائر في التصعيد؟

نجيب كومينة: هكذا عرفت امحمد بوستة واشتغلت إلى جانبه

بوستة السياسي والديبلوماسي الذي واجه بوتفليقة وصد رشاوى القذافي وانتصر للقضية الوطنية





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا