تليكسبريس _ بورتريه: الزمزمي.. رائد الوسطية والفتوى الجريئة!
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 14 فبراير 2016 الساعة 11:10

بورتريه: الزمزمي.. رائد الوسطية والفتوى الجريئة!





بقلم الزميل: لحسن أوسي موح

 

تهكم على فتاويه الكثيرون، ومنهم من اتهمه بالتلاعب بالمقدسات وتضليل الشعب وتشويه صورة الدين الإسلامي، بل طالبوا برأسه .. لكنهم جاهلون لمقاصد مذهبه في فهم الدين الاسلامي المبني على التيسير لا التعسير .. لذلك سيظل بعد رحيله رائدا لا يتكرر أمثاله إلا لماما في تاريخ الفقه الإسلامي المغربي بالخصوص كالعلامة ابن الصديق ووالده العلامة محمد الزمزمي...

سار الراحل الذي وافته المنية الأربعاء الأخير بعد معاناة مع المرض اللعين على نهج كبار الفقهاء المغاربة الذين لم يتورعوا في ولوج مجال الطابوهات وردمها، وسلاحه الوحيد كمن سبقه ممن بصموا التراث الفقهي الاسلامي أن لاحياء في الدين، وإن أغضب ذلك الكثيرين ممن يمنعهم الكبث الجنسي من قول الحقائق دون «لف ولا دوران» واتهموه بأنه فقيه «الجزر والدلاح».

استحق حقا أن ينعث أبرز علماء المنهج الوسطي في المغرب، وأن يكون أحد أعمدة جمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل التي يترأسها وله فضل الابتعاد عن الغلو والتطرف في زمن الشعوذة السياسية. ولأنه ظل لصيقا بهموم البسطاء منذ تولى الخطابة بمسجد الحمراء بالمدينة القديمة بالدر البيضاء، فإنه ولج قبة البرلمان كنائب وحيد عن حزب النهضة والفضيلة رغم منافسة مرشح سانده من يتقاسمون معه نفس المرجعية والمعين الإيديولوجي، ولم يتردد في تسميته آنذاك ب«حزب الندالة والتعمية» في إشارة لحزب رئيس الحكومة الحالي رغم أنه كان من الداعين إلى وحدة العلماء والحركات الإسلامية منذ سنوات، ومؤلفه كتابه «آفاق الصحوة الإسلامية بالمغرب» شاهد على ذلك وساهم في إثمار الوحدة التي أعلنت في ما بعد بين جمعية الرابطة الإسلامية وحركة الإصلاح والتجديد التي أصبحتا تكونان حركة التوحيد والإصلاح الدراع الدعوي والمرشد الديني والأخلاقي لسياسي حزب العدالة والتنمية في البرلمان والحكومة.

لا حرج في استخدام الجزر لإشباع الرغبات الجنسية عند النساء. ولا حرج في مداعبة دبر الزوجة بقضيب الزوج. ولا خرج في تقليد الأزواج لبعض الأوضاع الجنسية في الأفلام الإباحية، وللزوجة أن تستمتع بذكر زوجها كيفما تشاء، وله أيضا أن يستمتع بفرجها كيفما يشاء وغيرها هي بعض من فتاويه التي استنكرها البعض في العلن وأغرموا بها في السر، وإن وصفها البعض بأنها خزعبلات وأنها لا تستند على أساس فقهي وقواعد الدين، لكنها جعلت منه فقيها جريئا لا يخشى الطابوهات.

«رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح الجنان».... آمين





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- rahmato llahi aalayh

rachid

la yaarifoho illa man tarabba aala yadihi
fa howa ramz assahwa al islamya fi lmaghrib
dafaa aani sona wa rafada al madhabya wa ta ifya wa haraba almotassawefa al mobtadea wa chiaa wa kana rahimaho llah chadidane aala al yassaryene wa al aalmanyene wa kana chadidane fi al hak
lihada tanakkarat la ho kollo al atyaf fa manaaouho mina lmanbar wa korssi al aailme fa faddala moharabatahoum fi kobbati lbarlamane lakine douna moaaine li anna laikhwa tanakkaro laho mondo lhamla l'intikhabya bitahalofihim maa kowat al moatina fi chakhs lahjouji zaaim lppatrouna
hakada aacha gharibane wa mata gharibane falam yahder li janazatihi la massooulou addawla aw al majliss al eailmi aw hizb alaadala wa tanmya aw harakat al islah wa tawhid wa wa wa... fa touuuubaaa lill ghorabaaa

في 15 فبراير 2016 الساعة 20 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

موقف روسيا من الصحراء.... هذا ماجناه علينا لسان بنكيران المتسلط وغير المسؤول

صلح الحديبية وفتح مكة وأخطار العدالة والتنمية على المغرب

تدوينة لنجلة بنكيران تكشف بكاء الأسرة وحسرتها على فقدان رئاسة الحكومة

هل من حظوظ لنجاح العثماني في مشاوراته لتشكيل الحكومة؟

جزائريون يسخرون من الانتخابات التشريعية المقبلة !!

كاتب جزائري: "ما أغبانا أصبحنا مسلوبي الإرادة أمام كمشة البوليساريو الإرهابية"

شرح بسيط للانسحاب أحادي الجانب من طرف المغرب من منطقة الكركرات

تحليل إخباري: ماذا يجري في الكركرات وما دوافع الجزائر في التصعيد؟

نجيب كومينة: هكذا عرفت امحمد بوستة واشتغلت إلى جانبه

بوستة السياسي والديبلوماسي الذي واجه بوتفليقة وصد رشاوى القذافي وانتصر للقضية الوطنية





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا