تليكسبريس _ إخوان بنكيران يتسببون في تعطيل عجلة التنمية
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 5 يوليوز 2016 الساعة 15:18

إخوان بنكيران يتسببون في تعطيل عجلة التنمية





بقلم الأمين ازروال

 

كثُر القيل والقال وكثرة السؤال وتشابه البقر علينا ولم نعد نستطيع التمييز بين الغث والسمين ومن هو على حق ومن هو على باطل. حتى اﻻنساب واﻻسماء اختطلت علينا فـ"ﻻيتناطح عنزان" في كون اخوة العدالة والتنمية اناس نزهاء صادقون يمتازون بعفة النفس ونظافة اليد، لكن هل هذا وحده كاف للحكم لهم ام عليهم؟

 

 فحتى الحق سبحانه وتعالى عندما تحدث عن موسى وصفه بالقوي اﻻمين، وهو ما يعني ان اﻻمانة وحدها ليست ذات قيمة اذا لم تكن مقرونة بالقوة أي "الكاريزما". كما ان سيدنا يوسف، عندما رشح نفسه لشغل والي البنك المركزي لدى عزيز مصر، قال "إني حفيظ عليم" مما يفهم منه ان النزاهة ايضا بدون علم وخبرة ﻻقيمة لها..

 

 ومن خلال تجربة اﻻخوان في تسيير الشأن العام يتضح انهم يفتقرون إلى القوة والتجربة والمرونة في التعامل مع الملفات وبذلك كانوا السبب من حيث لم يشعروا في تعطيل عجلة التنمية، من خلال التعامل الحذر مع المقاوﻻت التي تحرك عجلة التنمية بافتراض سوء النية المسبق وهناك نماذج عديدة لمقاولين انجزوا اشغاﻻ عن طريق الصفقات العمومية وخاصة مع جماعات لم يكونوا على رأسها، وظلت مستحقاتهم عالقة بعد وصول إخوان العدالة إلى هذه الجماعات، بحيث لم يجدوا محاورا لدى هذه الجماعات يمكن ان يحاورهم ويطمئنهم على مآل مستحقاتهم الى حد الآن اﻻمر الذي ادى الى بطء اﻻنجازات، إن لم نقل توقفها النهائي..

 

 وهكذا نرى ان توفر حسن النية والطهارة السياسية يمكن ان تؤدي الى نتائج عكسية علما انه لكي يتأتى تحقيق التوازن في اي مجتمع ﻻبد من توفير الحد اﻻدنى من المرونة وهو ما تفتقر اليه، مع اﻻسف، تجربة اﻻخوان في تسيير الشأن العام، فهناك مقاوﻻت كثيرة على حافة إعلان إفلاسها بسبب امتناع رؤساء الجماعات عن اداء ما بذمتها، في نوع من اﻻنتقام السياسي من رؤساء سابقين كما لو كان اﻻمر يتعلق بانقلاب ﻻ بانتقال تسيير الشأن العام من حزب الى آخر في إطار من اﻻستمرارية..

 

 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

موقف روسيا من الصحراء.... هذا ماجناه علينا لسان بنكيران المتسلط وغير المسؤول

صلح الحديبية وفتح مكة وأخطار العدالة والتنمية على المغرب

تدوينة لنجلة بنكيران تكشف بكاء الأسرة وحسرتها على فقدان رئاسة الحكومة

هل من حظوظ لنجاح العثماني في مشاوراته لتشكيل الحكومة؟

جزائريون يسخرون من الانتخابات التشريعية المقبلة !!

كاتب جزائري: "ما أغبانا أصبحنا مسلوبي الإرادة أمام كمشة البوليساريو الإرهابية"

شرح بسيط للانسحاب أحادي الجانب من طرف المغرب من منطقة الكركرات

تحليل إخباري: ماذا يجري في الكركرات وما دوافع الجزائر في التصعيد؟

نجيب كومينة: هكذا عرفت امحمد بوستة واشتغلت إلى جانبه

بوستة السياسي والديبلوماسي الذي واجه بوتفليقة وصد رشاوى القذافي وانتصر للقضية الوطنية





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا