تليكسبريس _ فضيحة تهز الانتخابات في الجزائر بسبب سرقة الملصقات الإشهارية
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 23 مارس 2017 الساعة 20:15

فضيحة تهز الانتخابات في الجزائر بسبب سرقة الملصقات الإشهارية



الملصق المشبوه


 تليكسبريس- متابعة

أعلن وزير الداخلية الجزائري نور الدين بدوي، عن فتح تحقيق قضائي في قضية الملصقات الإشهارية للانتخابات التشريعية المقبلة التي أثارت فضيحة كبرى داخل وخارج البلاد، كون الفتاة التي تظهر في ملصقات الدعاية للانتخابات التشريعية ليست جزائرية وإنما تونسية، وذهب البعض إلى القول بأنها إسرائيلية.

 

وفند وزير الداخلية الجزائري الذي يجهل بدوره حقيقة الموضوع، أن تكون الوكالة التي أعدت الملصقات الاشهارية الخاصة بحملة حث المواطنين على التصويت تحت شعار "سمع صوتك" تونسية، كما نشرته بعض وسائل الإعلام، مؤكدا أنها "جزائرية".

 

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد نشروا أن صورا للأشخاص الذين ظهروا على ملصقات حملة "سمع صوتك" وهي في مواقع أجنبية ومنها حتى إسرائيلية، حيث ثبت أنهم غير جزائريون، بل تم تغيير ألبستهم لتتناسب مع الزي الجزائري.

 

ويجهل إن كانت الوكالة التي قامت بإعداد الملصقات قد اشترت هذه الصور من مواقع متخصصة تبيعها للوكالات الإشهارية، أم قامت بسرقتها مباشرة وهو ما تسبب في فضيحة أخلاقية سبقت هذه الانتخابات المرتقبة.

 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

فنزويلا ..محتجون يحطمون تمثال هوغو تشافيز

موريتانيا..إعلان الحداد إثر وفاة الرئيس الأسبق "ولد محمد فال"

عملية قرصنة "ضخمة" تطال حملة ماكرون عشية الدورة الثانية للانتخابات

برلين ترفض إجراء استفتاء محتمل لفائدة الجالية التركية حول الإعدام

صناع القرار في الجزائر ليست لديهم أي رؤية لتنويع اقتصاد بلادهم

تعليق بعض رحلات مطار هيثرو في لندن لأسباب أمنية

القبض على متطرف قرب قاعدة عسكرية فرنسية

بلجيكا.. حظر الذبح الشرعي بدون تخدير

الجزائر .. حزب معارض يشكك في شفافية الانتخابات التشريعية

الجزائر.. فوز حزب بوتفليقة بأغلبية مقاعد البرلمان





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا