تليكسبريس _ 7 أسرار حول الرغبة الجنسية عند المرأة
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 13 غشت 2013 الساعة 14:07

7 أسرار حول الرغبة الجنسية عند المرأة





تليكسبريس – متابعة

كل زوجين يستطيعان إيجاد التناغم الجنسي بينهما، ربما بشكل عفوي، أو بالأحاديث الواعية المتكررة، ولكن توجد نساء كثيرات ممن يخجلن من التطرق لهذا الموضوع؛ فكيف تكسرين هذا الجليد؟.

 

للنساء وجهات نظر

أكدت دراسة لمعهد «سيناي» البرازيلي للدراسات الاجتماعية والأسرية أن الحالة الجنسية بين النساء مختلفة، كما أن الآلية الجنسية عندهن مختلفة، ومتفاوتة في مجتمعات العالم. فالمرأة تستطيع إلى حد ما تحمل بعض النقاط غير المحببة في الرجل عند ممارسة المعاشرة الحميمة، لكن استمرار ذلك يؤثر على ما أسماه عدد من الباحثين الاجتماعيين بـ «التناغم الجنسي» بين الأزواج.

 

وقالت الدراسة إن الرجل يملك آلية معينة؛ لممارسة الجنس، وهي بسيطة، لكن الأمر يعدّ معقداً بالنسبة للمرأة وربما، يكون هذا التعقيد السبب الرئيس، الذي يجعلها تصل إلى حد كراهية الجنس، ومحاولة تجنب المعاشرة الحميمة مع الزوج بشتى الوسائل.

 

أسرار تحب يدركها الرجل

بعض النساء يعددن أن ما يردنه من الأزواج ربما تكون أسراراً جنسية لا يجب الخوض فيها؛ لعدم جرح مشاعر الرجل، لكن هذا خطأ كبير؛ لأن للمرأة حقاً في أن يعير الرجل اهتماماً معقولاً لرغباتها وما تحبه ولا تحبه، وهي تحب أن يدرك الرجل سبعة أسرار عن الرغبة الجنسية عندها، فما هي؟

 

أولاً- معظم النساء يقلقن على مظهرهن

قال المعهد البرازيلي في دراسته المقتضبة عن هذا الموضوع: إن الرجال لا يعيرون اهتماماً بجهود المرأة تزويق نفسها، واستخدام الماكياج أو ارتداء الثياب، التي تثير رغبة الرجل، وكأن الأمر مفروض فرضاً عليها، ومن دون أن يعطي الرجل قيمة لذلك، أو يسخن صدر الزوجة بمديح جميل.

 

ثانياً- الحديث الجميل قبل المعاشرة

معظم الرجال يرغبون في الخوض مباشرة في عملية المعاشرة الحميمة، من دون أحاديث جميلة، وأكدت أن أكثر ما يثير رغبة المرأة الجنسية هو الحديث الجميل، الذي يجريه الرجل، ويتطرق فيه إلى جمال زوجته وأنوثتها. وأكدت الدراسة أن الحديث الناعم الجميل بين الزوجين يقوي التناغم الجنسي بينهما.

 

ثالثاً- المعاشرة لا تنفصل عن نشاطات الحياة

أشارت الدراسة إلى أن المعاشرة الحميمة بالنسبة للمرأة مثلها مثل بقية نشاطات الحياة اليومية، وهي لا تفصل ذلك عن بقية الواجبات، لكن الرجل يعدّ المعاشرة الحميمة ذلك الوهج، الذي يجب أن يتم تمييزه عن بقية نشاطات الحياة. هناك رجال يتسرعون جداً في طلب المعاشرة الحميمة من الزوجة، التي قد تكون مشغولة بأمر آخر لكنه يريدها أن تكون جاهزة في اللحظة، التي يحددها هو وليس هي، والمرأة لا تنظر إلى المعاشرة الحميمة من هذا المنطلق أبداً.

 

رابعاً- الوصول للنشوة

المرأة تختلف عن الرجل من حيث الوصول للنشوة، فهي يمكن أن تكتفي بقبلة جميلة من الزوج أو بعناق، لكن بعض الرجال الذين يعدون أنفسهم فحولاً يحاولون أن يظهروا بأنهم قادرون على جعل المرأة تصل للنشوة الجنسية، وإن لم تصل فإنه يصاب بخيبة أمل ويظن أن زوجته لن تعدّه فحلاً.

 

خامساً- الكثير من الجدية

إن المرأة لا تعتقد بضرورة أن يكون هناك الكثير من الجدية في المعاشرة الحميمة؛ لأنها بالنسبة لها مراسم خاصة تتضمن حسن المزاج والضحك والمزاح، لكن هناك رجالاً لا يفسحون المجال أمام زوجاتهم؛ للتعبير عن أنفسهن قبل المعاشرة الحميمة، ويخيم صمت كامل، وكأن هناك حرباً قادمة.

 

سادساً- المرأة لا تحب الخشونة الزائدة

أضافت الدراسة أن بعض الرجال يعتقدون أن اللمسات القوية، والحركات العنيفة تثير رغبة المرأة ولكن ذلك غير صحيح؛ إذ إن المرأة تشعر بالألم من هذه اللمسات والحركات، ولا تحب الخشونة أثناء المعاشرة الحميمة.

 

سابعاً- اهتمام الرجل بالمرأة بعد الممارسة

هناك رجال يديرون ظهورهم لزوجاتهم، ويخلدون للنوم بعد المعاشرة الحميمة، ولا يطلقون ولو كلمة مديح أو تعبير جميل عن الرضا تجاه المرأة. وقالت الدراسة إن هذا يعدّ من الأمور الجارحة جداً للمرأة، التي تشعر بأنها كانت مجرد شيء تلذذ به الرجل، ومن ثم رماه حتى المرة المقبلة.





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لا جدوىآ !

إمرأة

نسبة الجهل الجنسي آ (الحلالآ ) كبييييييرة جدا،وأشك أن هناك رجل سيهتم بقراءة هذا الموضوع،أو بالإهتمام به عن بعيد أو قريب...

في 15 غشت 2013 الساعة 27 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- نعم هناك جدوى مخطى من ظن أنه ليست هناك جدوى

عبدالله

أود في البداية أن انوه بهذا الموضوع الذي يبدو ربما في نطر البعض يجلب الخجل ألم نقل أن في مثل هذه الامور لا حياء في الدين ،بل هذه الامور يجب أن يعرفها الرجل أكثر من المرأة باعتبار الرجل جنس خشن فلا بد من التعامل مع الزوجة الحلال طبعا بلطف وحنان نفس الشيء بالنسبة للزوجة أما العلاقات الجنسية الغير الشرعية فلا اتحدث عنها أصلا وهذا موجه الى صاحبة التعليق 1 لاننا مهتمون بالجنس الطيف وتحياتي

في 15 غشت 2013 الساعة 17 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- نحن أيضا نكثرت

دونجوان

سيدتي لا تقولي أن ليس هناك رجل لا يمكن أن يهتم بإحدى العلاقات الطبيعية ذات الصلة بالمرأة والرجل. إن تطبيق هذا الموضوع بكل عاطفية ليس بعيدا عن ذهن الرجل الرومانسي أو الدونجوان، لا يجب القلق من هذه الناحية، فهناك الكثير من الرجال ممن يمارسون الجنس مع نسائهم بنشاط ممتع وبطريقة سليمة بحكم الغريزة، وهناك من يمارسونه بالطريقة الحسنة بحكم التعود، وهناك من يمارسون طقوسه كما ينبغي بحكم ثقافتهم أو إطلاعهم على علم نفس الجنس.. يوضح الموضوع هنا أمر المداعبة لأن المرأة لا يمكن أن تكون مستعدة للجنس إلا بعد تناولها عاطفيا.. إلا أن الزوجة يقع على عاتقها كذلك معرفة أي رجل ستتزوج، فليس الرجل هو المشاريع والمال والأعمال والسيارة الفارهة وووو.. الرجل كذلك هو من يحسن مغازلة جسد الأنثى من خلال تطبيق أخلاق الشريعة مع تزكية الأمر بالمجهود الشخصي وبالممارسة الطبيعية الحديثة.

في 15 غشت 2013 الساعة 03 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- al hwachi

rida

c'est vrais en la meme chose il est connaissance est merci pour ca

في 28 غشت 2013 الساعة 47 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- التعامل بلطف مع المراًة

Mouticobra

اذا تعاملت مع المراًة بلطف سوف تنال من المرًاة كل شهوتها خاصتا اًن تعاملها بحنان لا ان تعاملها وكاًنك تعامل دابتا حين تنتهي تعطيها ضهرك وكاًنها لا شيً رفقا بالمراًة كيف ماكانت وشكرا

في 31 غشت 2013 الساعة 13 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- no comment

x men

يا أصديقائي هناك دراسة أخرى تقول أنا هناك 35% من نساء العالم يحبون المعاشرة العنيفة وهي دراسة ألمانية فماذا لو زوجتك من هؤلاء النساء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

في 13 شتنبر 2013 الساعة 47 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- c vrais ça

abel adil

حقيقة أن النساء في أغلبهن لا يحببن العنف، فرفقا بهن جزاكم الله

في 08 ماي 2014 الساعة 51 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

احذري من فرشاة شعرك إن لم تغسليها!

الطرق الذكية لتعليم المراهق الثقة بالنفس

أمور لن تتخيليها يفعلها الجنين في رحم أمه

كيف تلدين طفلا عبقريا! ؟

هل أنت بحاجة للرومانسية و الارتباط !

للمرأة الحامل.. لماذا يجب عليكِ ممارسة الرياضة ؟

أخصائية نفسية: كيف تتجنب أن تصبح أبا سيئا؟

علامات تدل على أن زوجتك في حاجة لأن تسمعها بشدة

عليك الاستماع إلى النشرة الجوية قبل طلب الزواج من محبوبتك!!

لماذا تنعزلين عن الآخرين؟





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا