تليكسبريس _ دراسة: زيادة وقت العمل تسبب خسائر بالمليارات!
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 28 أبريل 2017 الساعة 23:00

دراسة: زيادة وقت العمل تسبب خسائر بالمليارات!



صورة من الأرشيف


تليكسبريس – متابعة

حذرت دراسة حديثة من استمرار ظاهرة " كاورشى"، المبنية على عدم أخذ اليابانيين قسطا كافيا من النوم مما يصيبهم بالإجهاد الذي يؤدي لموتهم المفاجئ، ووفقاً للدراسة يؤدي هذا لخسارة الاقتصاد الياباني لأكثر من 138 مليار دولار سنويا.

 

وتعتبر الدراسة التي أعدها مركز الأبحاث “راند يوروب” أن الإجهاد في العمل وعدم النوم هما من أخطر القضايا التي تواجه اليابان في اقتصادها، لافتة لتبعات تلك الظاهرة على المستوى الصحي وتسببها بأمراض مثل القلب والسكري، فضلا عن الوفيات المبكرة، في الوقت الذي تعاني اليابان تراجعا سكانيا لافتا.

 

وفى هذا الإطار أوضح جانكو ساكوياما الخبير الاقتصادي بمعهد “داي إيشي” للبحوث في طوكيو، أن بعض الشركات في اليابان فطنت لخطورة ذلك على الإنتاج فلجؤوا لممارسة مزيد من الضغوط على موظفيها لدفعهم لعمل ساعات إضافية، بدلا من تكبد مرتبات موظفين جدد، وهو ما يؤثر سلبا على الاقتصاد.

 

وأكد المعهد الياباني أن بعض الشركات اليابانية اتخذت خطوات بشأن معالجة هذا الأمر وأجبرت موظفيها على أخذ قسط من الراحة تصل عند بعض الشركات إلى 8 ساعات على الأقل يوميا، فضلا لعدم البقاء في المكاتب بعد العاشرة ليلا.

 

يذكر أن الأرقام في اليابان تشير إلى أن 2 % فقط من 1700 شركة شملتها الدراسة، تخصص فترات من الراحة لموظفيها، فيما لا يحدد القانون الياباني ساعات الراحة الإلزامية للعمال.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

لعشاق السفر والترحال.. طريقة تجعلك توفر 12 ألف دولار

دراسة بريطانية: المال الحرام لا يدوم ولا يجلب السعادة

مدينة إيطالية هجرها سكانها تبحث عن مهاجرين

الصراحة تؤدي إلى "رضا نفسي عميق"

أشهر شوارع التسوق حول العالم

دراسة: كثافة شعر اللحية سبب نجاح الأعمال التجارية

ماذا تعني "الكودات" على السلع الغذائية؟

أكثر 10 بلدان سعادة حول العالم

خطوات لنسيان ذكريات الماضي المؤلمة

هندي يهرب "كنز" في أمعائه !





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا