تليكسبريس _ رغدة ترد على هجوم أحلام: تاج زنوبيا حضارتها العريقة وتاجك قشرة موز
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 2 يوليوز 2014 الساعة 10:44

رغدة ترد على هجوم أحلام: تاج زنوبيا حضارتها العريقة وتاجك قشرة موز



ردت رغدة على احلام ببيت شعر شهير للإمام الشافعي: أعرض عن الجاهل السفيـه ... فكل مـا قـال فهـو فيـه ... ما ضر بـحر الفرات يومـاً ... إن خاض بعض الكلاب فيه"


تلكسبريس- متابعة

 

حلت النجمة السورية رغدة ضيفة أولى حلقات برنامج "ولا تحلم الذي يقدمه الإعلامي نيشان على شاشتي "الحياة" و "MTV  اللبنانية" طيلة الشهر الفضيل، وكعادتها أطلقت رغدة مجموعة تصريحات نارية ومواقف حادة تجاه ما يحدث في المنطقة، كما إتهمت قطر صراحة بالوقوف وراء خطف والدها، وأشارت لضلوع فيصل القاسم وقناة الجزيرة في ذلك..

 

 كما تحدثت رغدة عن تسجيل صوتي سبق ونشرته على الإنترنت لمساومة من موظفة في قناة الجزيرة بإستعادة والدها من خاطفيه وأية أسماء أخرى تحددها رغدة مقابل إستضافتها في قطر. كما وصفت الشيخة موزة بأنها الشيطان تجسد في إمرأة، وسخرت من إنقياد زوجها الشيخ حمد لها، كما تحدثت عن قرائتها المبكرة للوضع في سوريا ولم تنف أنه كان هناك حراك نقي وصادق بمطالب محقة في الأيام الأولى مما رفضت وصفه بالثورة وفضلت نعته بالمؤامرة، لكن بعدها ركبت على هذا الحراك حركات مسلحة، ودول متآمرة.

 

كما أشارت الى أنها بالفعل خدعت بالشيخة موزة طيلة فترة عملها معها في مؤسسة قطر فاونديشن، وخلال أحداث كثيرة كدعم الإنتفاضة في فلسطين، وحرب يوليوز، بالإضافة الى نشاطات خيرية أخرى، وبأنها كانت تعتقد بأن موزة سيدة عظيمة، ولم تكن تدرك أن الأخيرة كانت تحاول إستمالتها لتبني سياسات قطر،الا عندما طالبتها موزة بترك مصر بعد إندلاع ثورة يناير، واللجوء الى قطر، عارضة عليها إستضافتها وأبنائها، معتبرة ان هذا كان تمهيداً لإستخدامها ضد سوريا في الحراك الذي كان على وشك الإندلاع.

 

ولم تخف رغدة أن ثباتها على مواقفها منذ أزمة العراق ومروراً بحرب تموز، وإنتهاءاً بالسنوات الثلاث الأخيرة تسبب لها بخسارة مادية كبيرة، فهي تعرضت للمقاطعة كممثلة لسنوات طويلة من معظم دول الخليج، لأنها كانت تعارض سياساتهم في المنطقة، وأضافت بأنها صحيح خسرت المال لكنها كسبت نفسها ووطنها.  ولم يكسر الحصار الفني عليها سوى المحطات المصرية، وإعتبرت مصر صاحبة فضل كبير عليها، وحيت جيشها وشعبها الحي.

 

وإستغربت رغدة الهجوم البائس والقاسي عليها بسبب ارائها ومواقفها، من قبل أناس يدعون بأنهم يسعون للديمقراطية والحرية، لكنهم يحاربون المختلف معهم بالخطف، والمساومات،  ومحاولات القتل، ولم ترد رغدة على سؤال نيشان فيما إذا كانت لا زالت مهددة، ولكنها رفضت الكشف عن أماكن تواجد أبنائها.

 



أحلام تتطوع بالدفاع عن الشيخة موزة

 

ورغم أن سيرة أحلام لم تأت في الحلقة لا من قريب ولا من بعيد إلا أنها بادرت بالهجوم على نيشان عبر حسابه على تويتر قائلة: :" ياليت تستضيف ناس بيضيفوا للبرنامج مش بيسئوا له والكلام عن الخليج وحكامه وشيوخنا مش مسموح وكأنك انت بتحكي فينا كلنا نحن اهل الخليج ". وأكملت هجومها بتغريدة ثانية: " بدها تتعالج ذي اللي اسمها رغده ما ناقص الا ذي والشيخه موزه تاج رأسها ".

 

ثم غردت :" بالنسبه لي دايم الخليج خط احمرررررررررر "

 

رغدة ترد على الهجوم بالترفع

 

وردت الفنانة السورية رغدة على هجوم أحلام غير المبرر عليها ببيت شعر شهير للإمام الشافعي: أعرض عن الجاهل السفيـه ... فكل مـا قـال فهـو فيـه ...  ما ضر بـحر الفرات يومـاً ...  إن خاض بعض الكلاب فيه".

 

وأضافت ملخصة موقفها من كلام أحلام بالقول: لا يعلو رأس زنوبيا إلا تاج حضارتها العريقة ... وأما رؤوس أمثالك فلا يليق بها سوى قشور الموز.

 

في إشارة الى أبرز أدوار رغدة في الدراما التاريخية عندما أدت دور زنوبيا ملكة تدمر. معتبرة أن أحلام هي الجديرة بأن تضع موزة تاجاً على رأسها ... لأنها إعتادت على أن تقتات من فتات موائدها.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

انتقادات" عندو الزين عندو الحمام " تخرج أسماء المنور عن صمتها

"عندو الزين " أغنية من التراث أثارت انتقادات واسعة ضد أسماء المنور

النيابة العامة بباريس تؤيد قرار القاضي بإطلاق سراح المجرد

سعد المجرد من جديد أمام النيابة العامة بباريس

لمجرد يستعد لإطلاق أغنية جديدة بعد خروجه من السجن بباريس

مريم سعيد تهدد بمقاضاة كل من نشر أخبارا كاذبة عن فسخ خطوبتها

بعد خروجه من السجن .. سعد لمجرد يفاجئ الفنانة أحلام

أول ظهور لسعد المجرد بعد خروجه من السجن

أول تصريح للبشير عبدو بعد خروج ابنه من سجن فلوري بباريس

محامي المجرد رفض الإفصاح عن جديد الملف ووعد بالتفاصيل فيما بعد





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا