تليكسبريس _ هل أفشى نيني مصادر أخباره للمحققين؟
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 12 ماي 2011 الساعة 02 : 11

هل أفشى نيني مصادر أخباره للمحققين؟







وهل من ضمن مصادره مسؤول كبير وصحفي معروف كان يستعمل بطاقة هاتف سرية؟

لماذا تحول نيني من مدافع عن الدولة الى مخرب للمؤسسات؟

ما سر ممتلكات نيني في الخارج؟ ولصالح من تشتغل زوجته الإسبانية؟

 

تليكسبريس- حميد الغازي

لم يكن رشيد نيني، مدير يومية المساء، يعرف أن زوجته الإسبانية، التي تزوجها أيام إقامته بإسبانيا والتي تكبره سنا، ستكون مصدر تعاسته مع أنه لم يتزوجها سوى من أجل تسوية أوراق إقامته بإسبانيا، التي دخلها بتأشيرة قانونية بعد أن تلقى دعوة من الكونغرس العالمي الأمازيغي لتغطية مؤتمره بلاس بالماس بعد أن أخطأ منظمو المؤتمر وأرسلوا له الدعوة ظنا منهم أن جريدة أوال، التي أصدر منها أربعة أعداد، تهتم بالقضية الأمازيغية.

وفعلا المرأة التي ظن أنها ستكون سبب سعادته ستكون سبب تعاسته، وواحدة من العقد التي يعاني منها نيني أنها تكبره سنا وتورط معها في إنجاب طفلة تبلغ الآن حوالي 12 سنة وثانيا لأنه يشم رائحة ما في العمارة التي يقطنها حيث يجاوره أحد "الإسبان".

وليس إشاعة الحديث عن جشع الإسبانية التي تلهف كل ما يجمع من جيوب القراء والمعلنين وتقوم برحلات مكوكية بين المغرب وإسبانيا عن طريق سبتة، وتحمل معها أكياسا من المال كل شهر حتى أصبح العادي والبادي، يعرف السيدة الشمطاء التي انهكت زوجها بالتخلات، و في كل مرة يتم إيقافها تفتح الهواتف على مصراعيها بين الأجهزة التي كانت تحمي الرجل و زوجته، فأصبح من المؤكد أن الأموال الطائلة التي جمعها نيني استثمرها أو استثمرتها زوجته في تشييد مطعم فاخر بماربيا.

وتحوم شكوك حول علاقة رشيد نيني بالإسبان، ومصدر هذا الشك ليس سوى توجهات الصحفي اللامع بالمغرب، حيث كان الوحيد الذي عارض مسيرة الدارالبيضاء المليونية والتي كانت ضد الاتهامات التي أطلقها حزب اليمين المتطرف ضد المغرب، وضد قضية مخيم كديم إزيك وعمد رشيد نيني إلى إجراء أول حوار من طرف صحفي مغربي مع اليمين المتطرف الإسباني بمجلته قنطرة الصادرة باللغة الإسبانية ويحتمل البعض اشتغال زوجته الإسبانية لصالح بعض الأجهزة الإيبيرية.

من جهة أخرى لم يعد رشيد نيني يكتفي براتبه الشهري من شركة المساء ميديا، وهو راتب منتفخ بل لجأ إلى السوق السوداء حيث لا تدخل مبالغ مبيعات مرجوعات المساء إلى حساب الشركة ولكن تذهب إلى جيبه مباشرة ويصل راتبه القانوني وغير القانوني حاليا إلى حوالي 60 مليون سنتيم.

لكن مسيرة رشيد نيني الناجحة ستعرف انعطافة خطيرة بعد توظيفه من قبل عناصر معروفة في الرباط بتوريط الصحفيين بعد استغلالهم في تصفية حسابات، وقد أسرت مصادر مقربة من التحقيق مع رشيد نيني أن هذا الأخير كشف عن بعض مصادره التي زودته بالمقالات التي اتهم فيها القضاء، والمؤسسة العسكرية وغيرها من المؤسسات، وحسب ما كشفه نيني فإن الأمر يتعلق بصحفي من السكة القديمة ومسؤول كبير قريب من رجالات الصحافة والإعلام.

وعن سر دفاعه عن أحد المتورطين في قضية إمبراطور المخدرات الزعيمي فإن الحديث يدور حول علاقة مشبوهة مع سيدة قريبة من المتهم المذكور والتي تزوره من حين لآخر حسب شهادات من عاين ذلك حديثا.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

أبيدجان: إشادة بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي

المغرب يشيد بما تضمنه قانون المالية للولايات المتحدة الأمريكية لفائدة الصحراء

سحب المالاوي اعترافها بالبوليساريو تجسيد لرؤية ملكية تتوجه نحو إفريقيا

أتباع النظام الجزائري ببروكسل في حيرة من أمرهم بعد التطورات التي عرفتها قضية الصحراء

الصحراء المغربية..مجلس النواب الكولومبي يؤيد الجهود التي تبذلها المملكة

عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي ستضفي دينامية جديدة على التعاون جنوب-جنوب

البرلمان البيروفي يرحب باعتماد القرار الأممي 2351 حول الصحراء المغربية

المغرب القوي بإمكانياته المتعددة يضاعف بهدوء شراكاته الدولية

ماذا تخفي العلاقة المشبوهة بين قياديين في البيجيدي وقناة دوتش فيله الألمانية؟

وزير الخارجية الاسباني يؤكد أن المغرب شريك "استراتيجي" لبلاده





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا