تليكسبريس _ هل يطلب إبراهيم غالي وساطة من هذه الدولة الإفريقية؟
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 22 فبراير 2017 الساعة 15:20

هل يطلب إبراهيم غالي وساطة من هذه الدولة الإفريقية؟



زعيم جمهورية الوهم العربي


محمد الفيلالي


طار إبراهيم غالي، رئيس مرتزقة البوليساريو ورئيس الجمهورية الافتراضية المسماة في أوراق الجزائر الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، أمس الثلاثاء الى ماباتو عاصمة الموزمبيق في خطوة غير متوقعة من أجل لقاء بين ديبلوماسيين من الموزمبيق وزامبيا.

 

ماذا تعني هذه الخطوة في وقت يجوب فيه جلالة الملك محمد السادس القارة السمراء طولا وعرضا؟ ما علاقة ذلك بما أسمته قيادة الانفصاليين خذلانا جزائريا أثناء القمة 28 للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا؟ وما الغرض منها في وقت تجد فيه البوليساريو نفسها معزولة إفريقيا بعد نضوب خزينة "قارون" الجزائري؟

 

مهتمون بالشأن الإفريقي وبقضية الصحراء المغربية يرون أن جبهة البوليساريو اليوم أصبحت يتيمة، لأن النظام الجزائري الراعي الرسمي للإرهاب الانفصالي، يعاني أزمة وجود، إذ وصل اقتصاده إلى حافة الانهيار وأصبحت كل الظروف تعاكسه بل تسير به نحو الحضيض، وفقد كل رصيده من العملة الصعبة، ولم تعد عائدات النفط والغاز تتسع للرشاوى التي كان يقدمها لبعض الزعماء، بل إن الزعماء المرتشون قد رحلوا عن الحكم في إفريقيا.

 

هذه العزلة التي تعيشها الجبهة تجعلها تتحرك في اتجاهات متعددة، الاتجاه الأول هو التهديد بالعودة إلى الحرب وهي تعرف أن الزمن تجاوزها بعد أن تحولت مخيمات الاحتجاز إلى مجرد مرتع للمنظمات الإرهابية وعصابات التهريب والاتجار في المخدرات والبشر، والاتجاه الثاني قد يكون البحث عن مخرج لمأزقها عبر الانسياق وراء الحل السياسي الذي طرحه المغرب من خلال مشروع الحكم الذاتي.

 

لا تستبعد مصادر كثيرة أن يكون لقاء غالي مع ديبلوماسيين من زامبيا بتوسط الموزمبيق محاولة لطلب الوساطة مع المغرب، خصوصا وأن زامبيا خرجت عن الطوق وترتبط بعلاقات جيدة مع المغرب.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

أبيدجان: إشادة بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي

المغرب يشيد بما تضمنه قانون المالية للولايات المتحدة الأمريكية لفائدة الصحراء

سحب المالاوي اعترافها بالبوليساريو تجسيد لرؤية ملكية تتوجه نحو إفريقيا

أتباع النظام الجزائري ببروكسل في حيرة من أمرهم بعد التطورات التي عرفتها قضية الصحراء

الصحراء المغربية..مجلس النواب الكولومبي يؤيد الجهود التي تبذلها المملكة

عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي ستضفي دينامية جديدة على التعاون جنوب-جنوب

البرلمان البيروفي يرحب باعتماد القرار الأممي 2351 حول الصحراء المغربية

المغرب القوي بإمكانياته المتعددة يضاعف بهدوء شراكاته الدولية

ماذا تخفي العلاقة المشبوهة بين قياديين في البيجيدي وقناة دوتش فيله الألمانية؟

وزير الخارجية الاسباني يؤكد أن المغرب شريك "استراتيجي" لبلاده





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا