تليكسبريس _ احذروا العدل والإحسان إنها تعد العدة لمخططات غير بريئة (الفيديو)
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 22 فبراير 2017 الساعة 20:47

احذروا العدل والإحسان إنها تعد العدة لمخططات غير بريئة (الفيديو)



عناصر جماعة ياسين حولوا المسيرة الى شعارات تهديدية


بوحدو التودغي

الشعار ليس مقطعا يتغنى به المتظاهرون، حتى لا يصيبهم الملل أثناء المسير، ولكنه يختزل موقفا. ماذا يختزل الشعار الذي رفعته جماعة العدل والإحسان في مسيرة كانت مخصصة للتضامن مع الراسبين في امتحان ولوج أسلاك التعليم؟ ماذا تريد من وراء عبارة "الرمانة غادية تتفرقع"؟

 

ففي الوقت الذي كان بضعة أشخاص ممن خدعتهم الجماعة سابقا يحيون الذكرى السادسة لـ20 فبراير، دعت جماعة عبد السلام ياسين إلى مسيرة حاشدة، كان العنوان، الذي تم تحته تنظيم حركة المشي في شوارع الرباط، هو التضامن مع الأساتذة المتدربين الذين رسبوا في التوظيف في سلك الوظيفة العمومية، وهو عنوان يبقى مقبولا إذا تم تحييده عن الاستغلال السياسي والإيديولوجي والركوب عليه لتحقيق مآرب أخرى لا علاقة بالنضال الاجتماعي.

 

وما إن انطلقت المسيرة حتى اختفت الشعارات ذات المطالب الاجتماعية ليتم رفع شعارات ليست ذات طابع سياسي ولكن ذات طابع تهديدي، يرفع أفق تفجير الأوضاع وضرب الاستقرار الذي ينعم به المغاربة نتيجة خيارات ديمقراطية تواضع عليها الكل مؤسسات ومجتمعا. المسيرة تم تحريفها نهائيا وتحويلها إلى حركة تهديد للجميع بل تم تخويف المجتمع نفسه، الذي ترعبه الحركات غير المنضبطة للتيارات لأنه يرى ما جرى ويجري في بلدان الربيع العربي، الذي تحولت إلى خراب ودمار.

 

ورفعت الجماعة شعارات تدعو إلى العنف بشكل واضح وجلي وتحرض على الكراهية بين فئات المجتمع المغربي، في محاولة لضرب السلم المدني المبني على أسس القانون وتركيز دعائم الديمقراطية الحقة. لكن الجماعة التي لم تتمكن من تحقيق أحلام شيخها وأوهامه فضلت توظيف كل الظروف للدعوة للحقد والكراهية باعتبارهما وسيلتي الربيع العربي البائس.

 

وفي حركة خطيرة تم استعمال الشارع لتمرير خطاب ديني متطرف لا يختلف عن الخطاب الديني الذي ركبت عليه الجماعات الدينية في العالم العربي للوصول إلى السلطة عبر تخريب الأوطان وبيعها للأجنبي. وهو خطاب يضرب في العمق قيم التسامح والعدل التي تربى عليها المغاربة والتي على أساسها تلقوا مبادئ دينهم. والشعارات التي رفعت بهذا الخصوص أدخلت الرعب في نفوس المغاربة.

 

ولقد تمكنت الجماعة من تحشيد الناس بكثرة نتيجة التحريض الذي مارسته عبر فضاء الأنترنيت، والذي استعملت فيه خطابا مفخخا ومزورا، حتى تكسب تعاطف المواطنين، الذين انطلى على كثير منهم سحر الجماعة. والتي اشتغلت عليها الجماعة بشكل كبير ووظفت كل الوسائل التقنية لتحقيق الغرض.

 

يطرح المتتبعون عددا كبيرا من الأسئلة حول هذه المسيرة: فهل هي مسيرة استعراضية تظهر من خلالها قوتها أم تريد جس نبض الشارع أم هي تقديم عربونا لرعاة ربيع الفوضى عبارة عن أمواج بشرية هي وقود "القومة"؟ لا بد للفاعل السياسي الذي تم استغباؤه من قبل الجماعة أن يعيد النظر في أهدافها ومراميها حتى لا يجد نفسه أوراقا تستعملها تم ترميها وتعلق من تبقى من مناضليها على أعواد المشانق تنفيذا لشريعة عبد السلام ياسين، الذي دعا في المنهاج النبوي إلى حملة التطهير بعد انتصار الجماعة.

 

 

 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

أبيدجان: إشادة بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي

المغرب يشيد بما تضمنه قانون المالية للولايات المتحدة الأمريكية لفائدة الصحراء

سحب المالاوي اعترافها بالبوليساريو تجسيد لرؤية ملكية تتوجه نحو إفريقيا

أتباع النظام الجزائري ببروكسل في حيرة من أمرهم بعد التطورات التي عرفتها قضية الصحراء

الصحراء المغربية..مجلس النواب الكولومبي يؤيد الجهود التي تبذلها المملكة

عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي ستضفي دينامية جديدة على التعاون جنوب-جنوب

البرلمان البيروفي يرحب باعتماد القرار الأممي 2351 حول الصحراء المغربية

المغرب القوي بإمكانياته المتعددة يضاعف بهدوء شراكاته الدولية

ماذا تخفي العلاقة المشبوهة بين قياديين في البيجيدي وقناة دوتش فيله الألمانية؟

وزير الخارجية الاسباني يؤكد أن المغرب شريك "استراتيجي" لبلاده





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا