تليكسبريس _ المغرب انخرط بشكل قوي في إرساء أسس قضاء مستقل
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 19 أبريل 2017 الساعة 11:47

المغرب انخرط بشكل قوي في إرساء أسس قضاء مستقل



رئيسة اللجنة البرلمانية المختلطة المغرب- الاتحاد الأوروبي عن الجانب الأوروبي، النائبة إينيس آيالا ساندر


تلكسبريس- و م ع

 

أكدت رئيسة اللجنة البرلمانية المختلطة المغرب- الاتحاد الأوروبي عن الجانب الأوروبي، النائبة إينيس آيالا ساندر، أمس الثلاثاء بالرباط، أن المغرب انخرط بشكل قوي في إرساء أسس قضاء مستقل عن السلطة التنفيذية.

 

وأوضحت ساندر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب محادثات أجرتها مع وزير العدل محمد أوجار، أن المغرب يرغب في تعزيز تعاونه القضائي مع الاتحاد الأوروبي بشأن مشروع تحديث القضاء المغربي.

 

كما أبرزت ساندر تجربة وجهود المملكة المغربية لمواجهة مختلف التهديدات التي تشهدها المنطقة الأورو متوسطية، من بينها الإرهاب والتطرف، مشددة على دور المغرب في مجال تعزيز دولة القانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية.

 

كما نوهت المسؤولة الأوروبية بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، مسجلة أن هذه العودة تجسد بشكل تام الرؤية الاستراتيجية للمغرب للانتماء الإفريقي، في أفق الارتقاء بالتعاون مع البلدان الإفريقية إلى مستوى شراكة فاعلة ومتضامنة.

 

من جهته، أبرز أوجار، في تصريح مماثل، أن هذا اللقاء مع أعضاء اللجنة البرلمانية المختلطة المغرب- الاتحاد الأوروبي شكل مناسبة لتسليط الضوء على الإصلاحات التي أطلقها المغرب في مختلف المجالات، وإطلاع البرلمانيين الأوروبيين على المرحلة التاريخية التي تشهدها المملكة، بفضل الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

 

وذكر، في هذا الصدد، بأن أوراش الإصلاح التي أطلقها جلالة الملك في مختلف المجالات ساهمت في تعزيز أسس الديمقراطية ودولة القانون والمؤسسات.

 

وأضاف أن قطاع القضاء عرف تحولات تاريخية، خاصة عقب تعيين جلالة الملك لأعضاء المجلس الأعلى للسلطة القضائية، باعتباره مؤسسة تسهر على تطبيق الضمانات المتعلقة باستقلالية القضاء وترسيخ مبدأ فصل السلط.

 

كما أبرز أوجار المهام الجديدة المنوطة بوزارة العدل والحكومة لمواكبة التغير المؤسساتي الهيكلي، بهدف الحفاظ على حقوق وحريات المغاربة.

 

وتهدف أشغال الاجتماع السنوي الثامن للجنة البرلمانية المختلطة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، التي يترأسها بشكل مشترك كل من عبد الرحيم عثمون عن البرلمان المغربي، وإينيس أيالا ساندر عن البرلمان الأوروبي، تعزيز الحوار المغربي الأوروبي، وتقديم حلول ملموسة للمواضيع ذات الاهتمام المشترك، من بينها السياسة الأوروبية للجوار، وقضايا الأمن والهجرة، والتنمية البشرية ومكافحة التطرف، والتعاون الاقتصادي والتجاري، وكذا العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي.

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

أبيدجان: إشادة بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي

المغرب يشيد بما تضمنه قانون المالية للولايات المتحدة الأمريكية لفائدة الصحراء

سحب المالاوي اعترافها بالبوليساريو تجسيد لرؤية ملكية تتوجه نحو إفريقيا

أتباع النظام الجزائري ببروكسل في حيرة من أمرهم بعد التطورات التي عرفتها قضية الصحراء

الصحراء المغربية..مجلس النواب الكولومبي يؤيد الجهود التي تبذلها المملكة

عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي ستضفي دينامية جديدة على التعاون جنوب-جنوب

البرلمان البيروفي يرحب باعتماد القرار الأممي 2351 حول الصحراء المغربية

المغرب القوي بإمكانياته المتعددة يضاعف بهدوء شراكاته الدولية

ماذا تخفي العلاقة المشبوهة بين قياديين في البيجيدي وقناة دوتش فيله الألمانية؟

وزير الخارجية الاسباني يؤكد أن المغرب شريك "استراتيجي" لبلاده





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا