تليكسبريس _ لزرق: حكومة العثماني مطالبة بتنشيط الدورة الاقتصادية والوفاء بالوعود
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 20 أبريل 2017 الساعة 10:06

لزرق: حكومة العثماني مطالبة بتنشيط الدورة الاقتصادية والوفاء بالوعود



العثماني خلال تقديمه للبرنامج الحكومي: ت: محسن الادريسي


تليكسبريس- عزيزة هريش

قال رشيد لزرق، الباحث المختص في شؤون الأحزاب الوطنية، إن المرحلة المقبلة تتطلب من الحكومة الجديدة التي يقودها سعد الدين العثماني العمل على إنقاذ وتنشيط دورة الاقتصاد، وذلك بالاعتماد على سلسلة إجراءات غير تقليدية.

 

وأكد رشيد لزرق في اتصال مع "تليكسبريس" إن المطلوب الآن، بعد تقديم التصريح الحكومي أمس أمام البرلمان، من الفريق الحكومي العمل على إنقاذ وتنشيط الدورة الاقتصادية بالاعتماد على الكفاءات، والعمل على تكريس الاستقرار والانتقال من مرحلة دمقرطة الدولة إلى مرحلة التنمية التي ترسخ الخيار الديمقراطي على المستوى المجتمعي.

 

وركز الباحث المتخصص في الشؤون الحزبية والبرلمان، على أهمية الجانب الاقتصادي، وضرورة إعطائه الوزن الأكبر في أجندة حكومة العثماني، لما له من تأثيرات مباشرة على حياة المواطن المغربي.

 

 وأضاف لزرق، أن التركيز على محور الأقطاب الاقتصادية في الهيكلة الحكومية، يتوخى تنفيذ الاستراتيجيات والخطط التي وضعتها الحكومات السابقة، وعلى رأسها استراتيجية التشغيل التي تهدف إلى تخفيض معدلات البطالة، بسبب تباطؤ معدلات النمو الاقتصادي، و العمل على تغيير النموذج الاقتصادي الذي يقوم على تشجيع الاستهلاك الداخلي إلى نموذج اقتصادي قائم على تشجيع الصادرات، وتوفير مناخ ملائم يجعل السوق المغربية سوقا لجذب الاستثمارات الوطنية و الأجنبية.

 

لكن يضيف لزرق، أن كل هذا سيتأتى إذا تمتع الفريق الحكومي بروح الانسجام ويشتغل انطلاقا من الخبرة العملية والعلمية، وذلك بالنظر للانتظارات الضخمة للحكومة الجديدة، والتي من بينها تنزيل الاتفاقيات التي أبرمها المغرب مع بعض الدول الإفريقية وتنزيل نصوص الدستور.

 

موضحا، أن حكومة العثماني مطالبة بمواجهة التحديات والصعوبات من خلال اتخاذ إجراءات غير تقليدية، وممارسات واضحة يلمسها المواطن، في ظل واقع اقتصادي يتسم بأرقام عجز الميزانية العامة، وارتفاع المديونية، وارتفاع الأسعار وزيادة الضرائب، وثبات معدلات الدخل، وذلك من خلال برنامج إصلاح جديد.

 

خاصة في ظل الظرفية الاقتصادية الراهنة وتأخر تشكيل الحكومة لنصف سنة، وما ترتب عنه، فضلا عن تدهور القدرة الشرائية واستفحال الفساد، مما يستوجب  أن يعمل فريق حكومة العثماني على تشخيص الوضع وإيجاد الوصفة المناسبة من أجل تحقيق نقلة نوعية في الاقتصاد والتنمية إضافة إلى مواصلة الإصلاحات وتكرس السلم الاجتماعي.

 

 لهذا يضيف لزرق، فالفريق الحكومي مطالب بالنزول إلى الميدان والاتصال المباشر بالمواطنين و الاستماع إلى انشغالاتهم، مع ضرورة العمل على إعادة الثقة للمواطن البسيط في الإدارة، وبعث رسائل طمأنة وتطبيق البرنامج  الحكومي الذي تم الاتفاق عليه من قبل الأحزاب الستة المشكلة للأغلبية.

 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

أبيدجان: إشادة بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي

المغرب يشيد بما تضمنه قانون المالية للولايات المتحدة الأمريكية لفائدة الصحراء

سحب المالاوي اعترافها بالبوليساريو تجسيد لرؤية ملكية تتوجه نحو إفريقيا

أتباع النظام الجزائري ببروكسل في حيرة من أمرهم بعد التطورات التي عرفتها قضية الصحراء

الصحراء المغربية..مجلس النواب الكولومبي يؤيد الجهود التي تبذلها المملكة

عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي ستضفي دينامية جديدة على التعاون جنوب-جنوب

البرلمان البيروفي يرحب باعتماد القرار الأممي 2351 حول الصحراء المغربية

المغرب القوي بإمكانياته المتعددة يضاعف بهدوء شراكاته الدولية

ماذا تخفي العلاقة المشبوهة بين قياديين في البيجيدي وقناة دوتش فيله الألمانية؟

وزير الخارجية الاسباني يؤكد أن المغرب شريك "استراتيجي" لبلاده





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا