تليكسبريس _ أرقام مهولة حول نسبة المعتقلين الإحتياطيين في السجون المغربية
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 26 أبريل 2017 الساعة 16:01

أرقام مهولة حول نسبة المعتقلين الإحتياطيين في السجون المغربية



بوابة السجن المحلي بالجديدة


تلكسبريس- متابعة

 

تجاوزت نسبة الاعتقال الاحتياطي 42 بالمائة من مجموع المعتقلين داخل المؤسسات السجنية بالمغرب، حسب معطيات وأرقام أوردتها المندوبية العامة لإدارة السجون.

 

وكشف مصطفى القرافي عن المندوبية العامة لإدارة السجون، خلال مائدة مستديرة نظمها المجلس الوطني لحقوق الإنسان أمس الثلاثاء بالرباط حول موضوع "الاعتقال الاحتياطي والبدائل الممكنة"، أن الاعتقال الاحتياطي يتسبب في اكتظاظ في السجون، داعيا إلى إيجاد حلول بديلة لتجنب المشاكل المترتبة عن ذلك .

 

من جانبه، تطرق رئيس الجمعية الوطنية للمحامين الشباب بالمغرب، محمد الحبيب بنشيخ، إلى خطورة الأرقام التي كشفت عنها المندوبية العامة لإدارة السجون ، مضيفا أنها "تعبر بالملموس عن كون الاعتقال الاحتياطي لم يعد استثنائيا كما هو منصوص عليه قانونا بل أصبح واقعا يشمل كافة المؤسسات السجنية".

 

وشدد بنشيخ على ضرورة اعتماد عقوبات بديلة من قبيل الغرامات والعمل من أجل المنفعة العامة والعدالة التعويضية والصلح، مركزا على المرجعية الدولية لحقوق الإنسان في هذا الشأن، لا سيما العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والقواعد الدنيا لمعاهدة السجناء.

 

من جهته، أكد رئيس اللجنة الجهوية الرباط- القنيطرة للمجلس، اعبد القادر أزريع، بهذه المناسبة، أهمية هذا الموضوع، مشيرا إلى أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان سبق له أن أعد تقريرا موضوعاتيا عن السجون ضم توصيات عديدة من أجل النهوض بأوضاع هاته الفئة وجعل السجن فضاء للإصلاح بدلا من العقاب.

 

أما نائب وكيل الملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، محمد شنطيط، فتحدث عن الطبيعة الاستثنائية للاعتقال الاحتياطي والفصول المنظمة له في قانون المسطرة الجنائية، موضحا الأسباب المسطرية والواقعية والاجتماعية المسببة له.

 

ويأتي تنظيم هذه المائدة المستديرة في سياق تخليد المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجانه الجهوية لليوم الإفريقي للاعتقال الاحتياطي المترتب عن"إعلان ياوندي" (25 أبريل من كل سنة).

 

وكان "إعلان ياوندي" قد صدر عن الدورة العاشرة للشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان التي احتضنتها العاصمة الكامرونية من 21 إلى 23 أكتوبر 2015 تحت شعار "منع التعذيب والوقاية منه.. النجاحات والتحديات والفرص ودور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان".

 

وأوصى ذات الإعلان بالمساهمة في تقليص اللجوء المفرط للاعتقال الاحتياطي، لاسيما من خلال إجراء إصلاحات قانونية أخرى تهم السياسات الجنائية، وذلك عبر إقرار عقوبات بديلة عن الإيداع بالسجن وتشجيع التدخلات شبه القضائية وضمان وجود محامين للمداومة بمراكز الشرطة وتقييم إجراءات الاعتقال الاحتياطي.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

ثلاثة أشقاء مغاربة يقودون أخطر شبكة لترويج المخدرات في ايطاليا

إنزكان: زوج يحتجز زوجته داخل مرحاض ويصيبها بارتجاج في المخ

ظاهرة الاكتظاظ بالسجون.. مندوبية التامك توضح

مديرية الضرائب تتهم مراكز نداء بتهريب الأموال إلى الخارج

تطوان.. توقيف الأستاذ الجامعي المتورط في فضيحة "النقط مقابل الجنس"

وزير العدل: اغلب قضايا الاستيلاء على عقارات الغير تتعلق بملكيات الأجانب

الرباط.. إعداد دليل حول مبادئ وأخلاقيات مهنة وسطاء الفضاء الفرنكوفوني

المغرب يتجه نحو تخفيض عدد الجرائم المعاقب عليها بالإعدام

اعتقال خمسة اشخاص متورطين في جريمة قتل المصور الصحافي حسن السيحمي

المغرب بفضل مقاربته في مكافحة الإرهاب يساهم في تثبيت الأمن بإفريقيا





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا