تليكسبريس _ مجزرة رهيبة ضواحي الجديدة تعيد إلى الأذهان فاجعة القدامرة
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 30 أبريل 2017 الساعة 20:17

مجزرة رهيبة ضواحي الجديدة تعيد إلى الأذهان فاجعة القدامرة



صورة من الارشيف


تليكسبريس- متابعة

أعادت جريمة جديدة بدوار دار بومهدي ضواحي الجديدة، أقدم عليها عامل بناء، إلى الأذهان تلك المجزرة الفضيحة التي ارتكبها السنة الماضية عبد العالي دكير حينما قتل 10 أشخاص بدوار القدامرة.

 

وكان عامل البناء قد طعن زوجته صباح أمس السبت حتى الموت، ثم شرع في ذبح طفلته البالغة من العمر 4 سنوات، ثم حاول تصفية صهره وباقي أفراد العائلة.

 

وقال ابن القاتل، إن والده تنتابه في بعض اللحظات نوبة وحالة عصبية، تنتهي بمجرد ما يتناول دواءه، لكن أمس انتابته الحالة وطارد زوجته في فناء البيت وطعنها على مستوى الظهر، واستدار نحو الطفلة الصغيرة وحاول ذبحها ثم بحث عن باقي أفراد العائلة لتصفيتهم اتباعا.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

ثلاثة أشقاء مغاربة يقودون أخطر شبكة لترويج المخدرات في ايطاليا

إنزكان: زوج يحتجز زوجته داخل مرحاض ويصيبها بارتجاج في المخ

ظاهرة الاكتظاظ بالسجون.. مندوبية التامك توضح

مديرية الضرائب تتهم مراكز نداء بتهريب الأموال إلى الخارج

تطوان.. توقيف الأستاذ الجامعي المتورط في فضيحة "النقط مقابل الجنس"

وزير العدل: اغلب قضايا الاستيلاء على عقارات الغير تتعلق بملكيات الأجانب

الرباط.. إعداد دليل حول مبادئ وأخلاقيات مهنة وسطاء الفضاء الفرنكوفوني

المغرب يتجه نحو تخفيض عدد الجرائم المعاقب عليها بالإعدام

اعتقال خمسة اشخاص متورطين في جريمة قتل المصور الصحافي حسن السيحمي

المغرب بفضل مقاربته في مكافحة الإرهاب يساهم في تثبيت الأمن بإفريقيا





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا