تليكسبريس _ إيركام يستضيف ندوة ''الحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية في ضوء المرجعية الدستورية والمواثيق الدولية''
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 11 دجنبر 2014 الساعة 14:03

إيركام يستضيف ندوة "الحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية في ضوء المرجعية الدستورية والمواثيق الدولية"





تلكسبريس- متابعة

 

شكل موضوع "الحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية في ضوء المرجعية الدستورية والمواثيق الدولية" محور ندوة نظمها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية مساء أمس الأربعاء بالرباط.

 

وتهدف هذه الندوة الفكرية، التي نظمت بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي لحقوق الإنسان، إلى فتح النقاش حول الأسئلة المرتبطة بتفعيل مضامين دستور المملكة في مجال الحقوق اللغوية والثقافية في ضوء المرجعيات والآليات الدولية ذات الصلة.

 

وأبرز عميد المعهد أحمد بوكوس، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية لهذه الندوة، أهمية ترسيم اللغة الأمازيغية في دستور المملكة، داعيا إلى التعجيل بإخراج القوانين التنظيمية والنصوص التطبيقية المتعلقة بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية.

 

كما دعا الهيئات المعنية بحماية حقوق الإنسان، لاسيما المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمندوبية الوزارية لحقوق الإنسان، إلى دعم مقترحات المعهد، وكذا مقترحات النسيج الجمعوي ذات الصلة المطالبة بالمصادقة على النصوص التشريعية والقانونية المتعلقة بحقوق الإنسان في شموليتها وتكاملها والغير قابلة للتجزيء.

 

من جانبه، أبرز المحجوب الهيبة، المندوب الوزاري لحقوق الإنسان، الأهمية التي تمثلها الأمازيغية كرصيد مشترك للمغاربة، داعيا إلى مواصلة الجهود من أجل النهوض بالأمازيغية، لغة وثقافة، ورفع التحديات المطروحة لاسيما في مجالات التعليم والإعلام.

 

وأضاف أن إحداث المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وترسيم اللغة الأمازيغية إلى جانب العربية في دستور المملكة يعكسان إرادة المغرب القوية في رد الاعتبار لهذه اللغة وتعزيز إشعاعها في مختلف مناحي الحياة.

 

إلى ذلك، أكد مصطفي جلوق، ممثل المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الأهمية التي يوليها المجلس لموضوع النهوض بالحقوق اللغوية والثقافية، مضيفا أن المجلس بصدد إعداد مذكرة بشأن تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية مستندا في ذلك على مقترحات المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والنسيج الجمعوي.

 

من جهة أخرى تم، بالمناسبة، استعراض الخطوط العريضة للرسالة التي وجهتها إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، والتي اختارت هذه السنة تخليد هذه الذكرى تحت شعار "حقوق الإنسان 365".

 

وقد تم خلال هذه الندوة تقديم عروض تمحورت حول "كونية حقوق الانسان وإعمالها في ضوء دستور المملكة" و"الحقوق اللغوية والثقافية بالمغرب .. الحصيلة والآفاق" و"التقطيع الجهوي بالمغرب والحقوق الثقافية".





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

جمعيات تنتقد المقاربة الحكومية المعتمدة في إعداد مشروع القانون التنظيمي لتفعيل ترسيم الامازيغية

أزطا أمازيغ.. مذكرة ترافعية تفاعلية مع مشروع القانون التنظيمي لتفعيل ترسيم الأمازيغية

بمناسبة حلول اسكّاس أماينو 2967..في معاني ودلالات الاحتفال برأس السنة الأمازيغية

حكومة بنكيران تنهي حزمة القوانين التنظيمية والكرة في ملعب الأمازيغ

قوانين تنظيمية عالقة في ظل اختراق وتشتت للحركة الامازيغية

الرباط.. الأكاديمية الجهوية للتربية تنفي التراجع على تدريس اللغة الأمازيغية

مدينة شفشاون ضيفة حلقة اليوم من سلسلة "الطوبونوميا الامازيغية بين الدلالة والتحريف"

من أجل أغنية أمازيغية بالريف تستجيب للحاجيات الفنية الراهنة وتلبي رغبات وأذواق الجمهور

أمينة إبن الشيخ: مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات جاء مخالفا لما خرجت به اللجنة المكلفة بإعداد مسودته

بعد أسبوع من تسريبه..مجلس الحكومة يتدارس ويأخذ علما بمشروع القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا