تليكسبريس _ توضيح حول ما اعتُبر ''تغيُّباً لمؤسسة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية'' عن حضور فعاليات المنتدى العالمي لحقوق الانسان
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 24 دجنبر 2014 الساعة 15:43

توضيح حول ما اعتُبر "تغيُّباً لمؤسسة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية" عن حضور فعاليات المنتدى العالمي لحقوق الانسان





محمد بوداري

 

عبر المعهد الملكي للثقافة الامازيغية عن اسفه "لما تمّ التسرّعُ بإشاعته من معطيات مغلوطة ومجانبة للصواب"، وما تداولته  بعض وسائل الإعلام وبعض المواقع الاجتماعية وما راج من تساؤلات حول ما اعتُبر تغيُّباً لمؤسسة المعهد عن حضور فعاليات المنتدى العالمي لحقوق الإنسان، والمشاركة في أشغاله التي احتضنتها مدينة مراكش أيام 27 و28 و29 نونبر 2014.

 

وأوضح المعهد بهذا الصدد، حسب بلاغ توضيحي توصلت تلكسبريس بنسخة منه اليوم، ان المعهد، "إلى حدود تاريخ افتتاح المنتدى، لم يتلقّ من المنظمين لا وثائق اعتماد ممثليه ولا بطائق وشارات ولوجهم قرية المنتدى، ولم يتلقّ أي مراسلة توضح التدابير المخصصة لاستقباله، ولا معلومات حول الرواق المخصص له."

 

وقد كانت مفاجأة المعهد كبيرةً، يضيف ذات البلاغ، وهو يرى أن المنظمين قد خصصوا رواقا لمؤسسة تحمل اسم "معهد الثقافة الأمازيغية"، مشيرا إلى ان  اسم {المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية غير وارد في البرنامج العام الذي وضعته ونشرته اللجنة المنظمة، كما لم يتم إدراجه ضمن المحاور الموضوعاتية ذات الصلة باهتماماته. كما  أن عمادة المعهد لم تتلقّ من الهيئة المنظمة سوى دعوة قصد حضور مراسيم حفل افتتاح المنتدى، دون إدراج كلمة المؤسسة ضمن مداخلات ممثلي المؤسسات المشاركة.."

وعبر المعهد، منم خلال ذات البلاغ، عن تقديره "لضخامة جهود الهيئات المنظمة ونتفهّم ما كان عليها من ضغوط  وإكراهات"، بموازاة تأسفه "لما تمّ التسرّعُ بإشاعته من معطيات مغلوطة ومجانبة للصواب" مجددا تأكيد انخراطه "في كل ما من شأنه النهوض بالحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية وبحقوق الإنسان عامّة، بالتعاون والتشارك مع المؤسسات ذات الصلة"..

 

وكان المعهد، حسب ذات البلاغ، قد أبدى، منذ الوهلة الأولى، استعداده للمشاركة الفعلية في المنتدى، من خلال اقتراحه تمثيليةً علمية في الموائد المستديرة واللجان الموضوعاتية،  وتأثيث رواق بإصداراته معزّز بهيئة استقبال وتواصل. وقد أبلغ هذا الاستعداد للمندوبية الوزارية لحقوق الإنسان بصفتها من منظمي هذا المنتدى.

 

وفي هذا السياق، يقول البلاغ التوضيحي، استجاب المعهد لطلب المندوبية بشأن موافاتها بالتصديق العلمي على ترجمة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان  إلى الأمازيغية، والذي اعتمدته ضمن وثائق المنتدى. كما أن المعهد قد قام بالمطلوب من الإجراءات للمشاركة في المنتدى، حيث عبأ جذاذات التسجيل، مشفوعة بالصور الشخصية لممثلي المؤسسة، ووافَى المندوبيةَ الوزارية بوثائق ملف المشاركة.  كما هيّأ  مجموع الإصدارات الخاصة بالرواق الذي قد يخصّص له.."

 

وذكّر المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، من خلال هذا البلاغ، بما يوليه من اهتمام خاص، باعتباره مؤسسة عمومية مُوَاطِنَة، للحقوق اللغوية والثقافية، ولحقوق الإنسان عامّة،  وبـ"إسهاماته الوازنة" في هذا المجال، من خلال تعاونه بشكل منتظم مع  المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان، وذلك بمدّها بالمطلوب من المعطيات ذات الصلة بمدى تقدّم ملف الحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية في شتى المجالات.

 

كما ابدى المعهد حرصه على تثمين المبادرات والجهود الرامية إلى النهوض بثقافة حقوق الإنسان وإشاعتها وتكريسها، وكذا حرصه على إثارة الانتباه إلى النواقص والإكراهات التي يسجّلها في هذا  المضمار، وذلك  بتوجيه مذكّرات وتقارير حول  ما يصله من تظلمات أو ما يعايِنُه من تجاوزات إلى المندوبية الوزارية وإلى الدوائر والهيئات المعنية، ومنها مؤسسة وسيط المملكة ووزارة الداخلية، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان..

 

ولم يفت المعهد التذكير، من خلال ذات البلاغ، على ما حققه منذ إنشائه من  "تراكمات مهمة، ذات طابع أكاديمي وتواصلي وإشعاعي،  في مجال النهوض بحقوق الإنسان وبالحقوق اللغوية والثقافية، من خلال تنظيمه لندوات وأيام دراسية، ومشاركته في منتديات ولقاءات وطنية ودولية، وكذا باحتفائه سنوياً باليوم العالمي لحقوق الإنسان، وتكريمه لفعاليات حقوقية من نساء ورجال.."

 

 وفي هذا النطاق، يضيف بلاغ إيركام، "نظم المعهد مؤخّراً بمقره يوما دراسيا احتفاءً بذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان،  بمشاركة كل من المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمندوبية الوزارية لحقوق الإنسان، ومنظمة اليونسكو، والمنظمة المغربية لحقوق الإنسان. وقد حضرها عاملون بالمعهد وفاعلون حقوقيون وممثلو المجتمع المدني. وقد لقيت كسابقاتها من الندوات واللقاءات نجاحا متميّزا.."





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

جمعيات تنتقد المقاربة الحكومية المعتمدة في إعداد مشروع القانون التنظيمي لتفعيل ترسيم الامازيغية

أزطا أمازيغ.. مذكرة ترافعية تفاعلية مع مشروع القانون التنظيمي لتفعيل ترسيم الأمازيغية

بمناسبة حلول اسكّاس أماينو 2967..في معاني ودلالات الاحتفال برأس السنة الأمازيغية

حكومة بنكيران تنهي حزمة القوانين التنظيمية والكرة في ملعب الأمازيغ

قوانين تنظيمية عالقة في ظل اختراق وتشتت للحركة الامازيغية

الرباط.. الأكاديمية الجهوية للتربية تنفي التراجع على تدريس اللغة الأمازيغية

مدينة شفشاون ضيفة حلقة اليوم من سلسلة "الطوبونوميا الامازيغية بين الدلالة والتحريف"

من أجل أغنية أمازيغية بالريف تستجيب للحاجيات الفنية الراهنة وتلبي رغبات وأذواق الجمهور

أمينة إبن الشيخ: مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات جاء مخالفا لما خرجت به اللجنة المكلفة بإعداد مسودته

بعد أسبوع من تسريبه..مجلس الحكومة يتدارس ويأخذ علما بمشروع القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا