تليكسبريس _ خلفيات إحلال ''تيفيناغ'' مكان الحروف اللاتينية على لوحات التشوير بالطريق السيار برشيد- بني ملال
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 16 يوليوز 2015 الساعة 15:23

خلفيات إحلال "تيفيناغ" مكان الحروف اللاتينية على لوحات التشوير بالطريق السيار برشيد- بني ملال





محمد بوداري

 

تناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرا، صورا للوحات التشوير المتبثة على طول الطريق السيار الرابط بين مدينتي برشيد وبني ملال، حيث يلاحظ أن الكتابة على هذه اللوحات اقتصرت فقط على الحروف الآرامية وحروف تيفيناغ فيما تم تغييب الحروف اللاتنية لأول مرة..

 

وقد لقيت هذه المبادرة استحسانا لدى جل المتتبعين خاصة أولئك المتشبعين منهم بثقافة الإختلاف والمدافعين عن الحقوق الثقافية واللغوية، فيما عبر البعض الآخر عن امتعاضه واستهجانه لهذا الإجراء من منطلقات مختلفة..

 

وإذا كان هذا الإجراء منسجما مع مقتضيات دستور 2011  الذي كرس الامازيغية كلغة رسمية إلى جانب العربية، إلا أن الإقتصار على هاتين اللغتين في التشوير الطرقي ستكون له عواقب وخيمة إن على المستوى السياحي أو على مستوى مصالح مستعملي الطريق السيار، وقد تنتج عن ذلك، لا قدر الله، حوادث سير بسبب عدم فهم ما كُتب على اللوحات من طرف العديد من المسافرين..

 

ولا يمكن لعاقل ان يغفل الدور الهام الذي تلعبه اللغة الفرنسية (أو الحروف اللاتينية على الأقل) في لوحات التشوير بالنسبة للسياح الذين لا يفهمون لا العربية ولا كتابة تيفيناغ، خاصة أن المنطقة تعرف إقبالا كبيرا من طرف السياح الأجانب وكذا المغاربة المقيمين بالخارج والذين سيتسبب لهم هذا الأمر في مشاكل جمّة..

 

إن الاقدام على هذه الخطوة، غير محسوبة العواقب، لا يعدو  أن يكون، في اعتقادنا ، مجرد هدية مسمومة من طرف "العارفين" الذين افتوا بهذا الأمر الذي قد ينقلب وبالاً على تمثل المغاربة والسياح الاجانب للامازيغية ونظرتهم إليها وعلى حقها في التواجد بالفضاءات العمومية، لأن هذا الحضور(أي حضور الامازيغية) وبهذه الطريقة سيعتبر من طرفهم بمثابة "المسؤول" عن إختفاء الحروف اللاتينية (الفرنسية) التي كانت تساعدهم خلال التنقل على طرقات المملكة، وبالتالي سبب مشاكلهم ومعاناتهم خلال ارتياد هذا الطريق السيار..

 

الذي أفتى بهذا الأمر، يعرف جيدا أنه بقدر ما حرصت وتحرص الحركة الأمازيغية على المطالبة بتبوإ الامازيغية المكانة اللائقة بها في المجتمع وفي مجالات الحياة العامة، بقدر ما حرص مناضلوها أشد الحرص على أن لا يكون ذلك على حساب مكونات الهوية المغربية الأخرى أو الروافد الثقافية واللغوية التي تساهم في إغنائها والتي تعمل على انفتاح المغرب على الثقافات الأخرى في إطار التعايش والتثاقف، كما أنهم ضد أي تقوقع على الذات وتقزيم الهوية بهذا الشكل الذي يسعى إلى تهميش الآخر باسم الخصوصية وفي استغلال  مريب لمقتضيات الدستور خاصة في مادته الخامسة..

 

إن هذا الإجراء يروم، من بين أهداف أخرى، إلى تنفير الناس من الأمازيغية ومن حروفها تيفيناغ، وذلك عبر إقناعهم بأن ترسيم الامازيغية لا يمكن أن يخلق إلا المشاكل وأولى هذه المشاكل هي تلك المرتبطة بلوحات التشوير التي لا يفهمها المسافرون ومستعملو الطرق كما هو الحال على الطريق السيار بين برشيد وخريبكة، والحال أن لا أحد طلب من المسؤولين حذف الكتابة باللاتنية( الفرنسية) وتعويضها بحروف تيفيناغ لان اللوحات تتسع للغة موليير كذلك ما دام الأمر يتعلق بالرغبة في تيسير أمور المسافرين وضمنهم فئة كبيرة من السياح الاجانب والمغاربة الذين لا يقرؤون العربية وما أدراك حروف تيفيناغ، التي لاتزال تبحث عن موطئ قدم على أرضها في فضاء لا يخلو من معيقات ومظاهر الرفض والعرقلة كما هو الشأن بالنسبة للتماطل في إخراج القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية، وكذا بعض الإجراءات والمبادرات التي تتبدى في الظاهر مدافعة عن مصلحة الامازيغية في حين أنها تخفي من سلبيات ماقد ينقلب ضد هذه المصالح، كما هو الشأن بالنسبة للوحات التشوير على الطريق السيار برشيد-بني ملال، التي كان أحرى بالمسؤولين أن يكتبوها بالحروف الثلاثة وألا يحشروا الامازيغية في معركتهم ضد ما قد يعتبرونه بقايا استعمار وقلعة الفرنكفونيين المستلبين إلى غير ذلك من حجج مردودة، في وقت يعتبر فيه المغاربة المتشبعين بالديمقراطية وثقافة الاختلاف ان "الفرنسية " إضافة وغنى للمشهد المغربي، حتى لا نقول فقط أنها "غنيمة حرب" كما وصفها ذات يوم الكاتب الراحل كاتب ياسين..

 





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- decision non reflechie

ahmed

une idée nulle la signalisation en Français est obligatoire
je me demande comment on peut prendre une telle décision
il faut vite corriger et limoger les gens qui son derrière cette décision

في 16 يوليوز 2015 الساعة 28 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- حول تيفنار بالطريق السيا ر

ابا المهدى

ارضاء الجمعيات الامازيغية .والاجانب الدين يمرون من الطريق السيار عليهم ان يستخدموا google traducteure فى بعض الاحيان هناك استهتار بالمصلحة العامة نعمل بعض الاشياء لاجل الارضاء فقط لكن المصلحة العامة للبلاد هى الاولى

في 16 يوليوز 2015 الساعة 01 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- رأي

اليسع أسكلو

لما ذا تستكثرون على الأما زيغية أن تكون موجودة على لو حات التشوير ؟إن وجودها هناك حق مشروع لا ينبغي لأحد أن ينكره.

في 17 يوليوز 2015 الساعة 38 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

جمعيات تنتقد المقاربة الحكومية المعتمدة في إعداد مشروع القانون التنظيمي لتفعيل ترسيم الامازيغية

أزطا أمازيغ.. مذكرة ترافعية تفاعلية مع مشروع القانون التنظيمي لتفعيل ترسيم الأمازيغية

بمناسبة حلول اسكّاس أماينو 2967..في معاني ودلالات الاحتفال برأس السنة الأمازيغية

حكومة بنكيران تنهي حزمة القوانين التنظيمية والكرة في ملعب الأمازيغ

قوانين تنظيمية عالقة في ظل اختراق وتشتت للحركة الامازيغية

الرباط.. الأكاديمية الجهوية للتربية تنفي التراجع على تدريس اللغة الأمازيغية

مدينة شفشاون ضيفة حلقة اليوم من سلسلة "الطوبونوميا الامازيغية بين الدلالة والتحريف"

من أجل أغنية أمازيغية بالريف تستجيب للحاجيات الفنية الراهنة وتلبي رغبات وأذواق الجمهور

أمينة إبن الشيخ: مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات جاء مخالفا لما خرجت به اللجنة المكلفة بإعداد مسودته

بعد أسبوع من تسريبه..مجلس الحكومة يتدارس ويأخذ علما بمشروع القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا