تليكسبريس _ دراسة علمية حديثة: الوحدة تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 30 أبريل 2016 الساعة 13:14

دراسة علمية حديثة: الوحدة تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب





تلكسبريس- وكالات

 

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن الوحدة تزيد من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات بمقدار الثلث.

 

وبحسب الدراسة، التي نقلت نتائجها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن تأثير العزلة الاجتماعية يشبه تأثير التوتر أو الضغوط بسبب العمل.

 

وقام باحثون بريطانيون بتحليل بيانات لأكثر من 181 ألف شخص، حيث كشفوا أن الوحدة والعزلة تزيدان من مخاطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 29 بالمائة والسكتات الدماغية بنسبة 32 %.

 

ودعا القائمون على الحملة إلى اتخاذ خطوات عاجلة لمواجهة ما وصفوه بـ"الوباء الصامت" بين كبار السن، إذ يعيش أكثر من نصف من تتجاوز أعمارهم الـ75 عاماً وحدهم فيما يُعتقد أن حوالي مليون بريطاني يعانون من الوحدة.

 

ويحذر خبراء منذ وقت طويل من أن العزلة الاجتماعية لها تداعيات خطيرة على الصحة العقلية والرفاه، إلا أن هذه الدراسة هي الأكبر التي تظهر تأثيرها الدرامي على الصحة الجسدية.

 

ولفت القائمون على الدراسة إلى أنهم وجدوا ارتباطا بين العلاقات الاجتماعية الضعيفة وأمراض القلب بنسبة تماثل في حجمها عوامل الخطر النفسية والاجتماعية الأخرى المعروفة مثل التوتر والضغوط في العمل.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

50 بالمائة من اللحوم التي يستهلكها البيضاويون غير مراقبة

لا تتحدى جسمك.. الاستيقاظ لمدة 24 ساعة كاملة يصيبك بالسكري

متخصصون: هذا هو ضرر تناول عصير الفواكه

هذا ما تقوله لون عينيك عن حالتك الصحية

دعوة إلى سحب مشروع مدونة التعاضد من البرلمان وعرضه على لجنة مستقلة

دراسة تثبت أن العقل السليم في الجسم السليم

الأدوية المغشوشة تقتل أكثر من مليون شخص سنويا

المغرب يسجل انخفاضا كبيرا في نسبة وفيات الأمهات

تحذير.. إياك وغلي المياه مرتين

نصائح تحميك من الإصابة بمرض السرطان





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا