تليكسبريس _ القنيطرة..السلطات تستعين بطائرة عسكرية لمحاربة أسراب الناموس
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 3 يونيو 2016 الساعة 08:56

القنيطرة..السلطات تستعين بطائرة عسكرية لمحاربة أسراب الناموس



صورة من الارشيف


تلكسبريس- متابعة

 

أفادت مصادر صحفية، اليوم الجمعة، ان حملة لمقاومة جحافل الناموس والبعوض، بأنواعها المختلفة، انطلقت منذ ايام بمدينة القنيطرة، وذلك بعد أن اصبحت تشكل خطرا على حياة الساكنة وتقلق وراحتهم وتقض مضاجعهم خاصة خلال الليل.

 

واستعانت اللجنة الإقليمية لليقظة الصحية، التابعة لعمالة القنيطرة، حسب جريدة المساء التي اوردت الخبر في عددها اليوم، بطائرة عسكرية لصد هجوم هذه الحشرات على الإقليم وملاحقتها بالمناطق التي يصعب الولوج إليها عبر السيارات، خاصة بالمساحات الرطبة التي تحتضن الغابات والمستنقعات والبحيرات الطبيعية، كمنطقة مولاي بوسلهام.

 

وأوضحت ذات الجريدة أن المصالح الاقليمية والبلدية المعنية استنفرت كافة أطرها ومستخدميها ورفعت درجة تأهبها تزامنا مع الارتفاع الطفيف في درجة الحرارة، التي وفرت المناخ المثالي لتفريخ هذه الحشرات غير المرغوب فيها، حيث دفعت هذه الظروف المناخية الى اعلان شبه حالة طوارئ وتجنيد إمكانات بشرية ولوجستيكية وتوفير كميات ضخمة من المبيدات في محاولة للقضاء على الناموس والبعوض ووقف زحفه على الاقليم.

 

وأضافت الصحيفة، استنادا إلى معطيات وصفتها بالمؤكدة، أن الخلية المكلفة بمحاربة ناقلة العدوى ببلدية القنيطرة، وجدت صعوبة كبيرة في مواجهة أسراب الناموس، لاسيما بمنطقة اولاد امبارك الحنشة،  وضفتي مرجة سيدي بوشتى وواد ميالو، وكذا دوار العريبي، حيث تطلب منها الوضع تكثيف عمليات رش المبيدات، فيما اضطرت الى الاستعانة بطائرة تابعة للقوات المسلحة الملكية المغربية لإبادة هذه الحشرات بمطرح النفايات الكائن بمنطقة أولاد برجال.

 

واصطدمت الخلية في تلك المنطقة، تضيف الجريدة، بوجود اعشاش ضخمة للبعوض شكلت مأوى تفريخ جديدة، وهو ما استنزف كثيرا الطاقات المرصودة للخطة الاقليمية لمقاومة البعوض، وقالت المصادر ان المشرفين على هذه الحملة بادروا الى اتخاذ العديد من التدابير قبل شن حربهم على الناموس، بينها تنبيه النحالين 48 ساعة قبل الشروع في عملية الرش لحماية النحل خاصة بالمناطق الغابوية.

 

وشملت حملة المعالجة البرية أيضا، تضيف ذات المصادر، كافة مساجد عاصمة الغرب والمساحات المحيطة بها، لتوفير الظروف الملائمة لمرتادي هذه الفضاءات الدينية خلال شهر رمضان، وحمايتهم من الجرذان ولسعات البعوض والروائح الكريهة، لاسيما بالنسبة للمساجد المحاذية للمستنقعات وأماكن تجميع النفايات.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

50 بالمائة من اللحوم التي يستهلكها البيضاويون غير مراقبة

لا تتحدى جسمك.. الاستيقاظ لمدة 24 ساعة كاملة يصيبك بالسكري

متخصصون: هذا هو ضرر تناول عصير الفواكه

هذا ما تقوله لون عينيك عن حالتك الصحية

دعوة إلى سحب مشروع مدونة التعاضد من البرلمان وعرضه على لجنة مستقلة

دراسة تثبت أن العقل السليم في الجسم السليم

الأدوية المغشوشة تقتل أكثر من مليون شخص سنويا

المغرب يسجل انخفاضا كبيرا في نسبة وفيات الأمهات

تحذير.. إياك وغلي المياه مرتين

نصائح تحميك من الإصابة بمرض السرطان





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا